إيران: تطبيع بعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني يهدد السلام والاستقرار

اخترنا لك

اعتبر وزير الخارجيةالإيراني، حسين أمير عبداللهيان، أن تطبيع العلاقات من بعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني، خطأ ستراتيجيا يخل بالسلام والاستقرار في المنطقة.

متابعات-الخبر اليمني:

وأعرب أمير عبداللهيان، خلال اللقاء مع وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” الذي يزور طهران، عن ترحيبه للتغيير الحاصل في سياسات بعض الدول العربية والغربية تجاه سوريا.

ونوه بالعلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين؛ معتبرا أن تبادل الزيارات بين الوفود الإيرانية والسورية رفيعة المستوى خلال الأشهر الأخيرة، وتدشين أول مركز تجاري إيراني خارج البلاد في منطقة دمشق الحرة، ومعرض إيران التجاري الذي بدا أعماله الأسبوع الماضي تزامنا مع زيارة وزير الصناعة الايراني لسوريا؛ مبينا أن ذلك يشير إلى إرادة وعزيمة بلاده لتنمية علاقتها في كافة المجالات مع سوريا.

وندد بالعدوان الصهيوني ضد سوريا؛ واصفا وجود القوات الأجنبية دون تنسيق وموافقة الحكومة السورية، السبب وراء الانفلات الأمني الراهن في المنطقة وسوريا.

كما أشار إلى مفاوضات استانا باعتبارها “الالية الوحيدة الكفيلة بالحل السياسي للقضايا المفروضة على سوريا”؛ معلنا استعداد طهران على استضافة قمة رؤساء الدول الراعية لهذه المفاوضات خلال العام الميلادي القادم.

 

أحدث العناوين

Houthis Vow More Strategic, Vital Targets in UAE’s Depth

Ali Al-Qahoum, a member of the Political Bureau of Ansarullah, said on Wednesday the response and deterrence equation would...

مقالات ذات صلة