السعودية خائفة من الانسحاب الأمريكي وتخطط لإعادة العلاقات مع سوريا

اخترنا لك

أكدت مصادر إعلامية على أن السعودية تعيش حالة من التوجس بسبب الانسحاب الأمريكي من المنطقة وتتخوف من تزايد النفوذ الإيراني التركي في المنطقة.

متابعات-الخبر اليمني:

وكشف حساب “العهد الجديد” الشهير على “تويتر” عن أنّ السعودية تخطط لإعادة العلاقات مع النظام السوري، بحجة عدم تركه لإيران.

وقال إنّ السعودية تُدعّم رؤيتها بتشرذم المعارضة السورية وعدم تمكن المبعوث الأممي من حل الأزمة. إضافة إلى غياب أي أفق للحل السياسي هناك، واحتمالية توصل أمريكا إلى اتفاق مع إيران، وقد شاركتها مصر في هذه الرؤية.

وأكد الحساب أن السعودية تخطط لإعادة العلاقات مع النظام السوري، بحجة عدم تركه لإيران، مُدّعمةً رؤيتها بتشرذم المعارضة السورية وعدم تمكن المبعوث الأممي من حل الأزمة، إضافة إلى غياب أي أفق للحل السياسي هناك، واحتمالية توصل أمريكا إلى اتفاق مع إيران، وقد شاركتها مصر في هذه الرؤية.

ولفت الحساب إلى اجتماع مهم حضره وليد الخريجي، نائب وزير الخارجية، والسفير أحمد الشيخ مسؤول ملف سوريا بالخارجية السعودية، إضافة إلى نائب وزير الخارجية المصري، وكان الحديث في حول الانسحاب الأمريكي من المنطقة، والذي يشكل هواجس مختلفة لدى كلٍ من السعودية ومصر.

وأوضح أن “هناك اتصالات أمنية بين السعودية وسوريا، وعلى مستويات عالية، الهدف منها خلق بيئة مناسبة لإعادة العلاقات بين البلدين، إلا أن تلك الاتصالات لم تسفر عن أية نتائج حتى الآن”.

أحدث العناوين

صنعاء تعلّق على نتائج الانتخابات اللبنانية

قال "محمد عبد السلام" الناطق الرسمي لحركة أنصار الله ورئيس الوفد الوطني المفاوض التابع لصنعاء تعليقاً على نتائج الانتخابات...

مقالات ذات صلة