انتكاسة جديدة للريال في عدن مع استئناف المركزي المضاربة بالعملة

اخترنا لك

عاودت العملة المحلية “الريال”، الثلاثاء،  للتهاوي مجددا في مناطق “الشرعية” جنوب اليمن،   على الرغم من المهدئات التي حاولت اطراف إقليمية ومحلية استخدامها خلال الايام الماضية لمواجهة الغضب الشعبي مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية، ما ينذر يجرع قاتلة قادمة.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر مصرفية في عدن بأن أسعار صرف الريال مقابل الدولار اقترب خلال تعاملات الساعات الماضية من حاجز الـ1400 ريال، مشيرة إلى أن سعر البيع للدولار وصل على 1390 ريال.

وتزامن الانهيار الجديد مع استئناف البنك المركزي في عدن لعملية بيع العملة الأجنبية، حيث اعلن البنك  في بيان له بيع  نحو 15 مليون دولار من العملة الأجنبية بسعر يصل إلى 1350 ريال ..

ويعد بيع الدفعة الجديدة من العملة الأجنبية، المتزامنة مع وصول محافظ البنك المركزي الجديد احمد غالب إلى المدينة،  الأولى منذ قرار هادي إعادة تشكيل مجلس إدارة المركزي لمواجهة الانهيار القاتل.

ومنذ بدء البنك المركزي  عملية بيع العملة الأجنبية بالمزاد العلني قفزت أسعار الصرف من اقل من 1000 ريال للدولار إلى نحو 1750 ريالا وسط دعوات لوقف هذه الخطوات التي تدفع العملة نحو تخطي عتبة الـ2000ريال.

وأثارت معاودة انهيار العملة مخاوف جديدة في مناطق “الشرعية” من تداعياتها على أسعار السلع والمواد الغذائية، خصوصا في ظل مؤشرات غياب أي دعم حقيقي للاستقرار الاقتصادي وغموض مستقبل عائدات النفط والغاز التي لا تزال تورد إلى البنك الأهلي في السعودية ناهيك عن استمرار الرياض بالمماطلة في إقرار وديعة جديدة لدعم الريال.

أحدث العناوين

حركة حماس تؤكد أن كيان الاحتلال لا يتعامل بجدية مع صفقة تبادل الأسرى

قالت حركة "حماس" اليوم الأربعاء إن كيان الاحتلال لا يتعامل بجدية مع ملف صفقة تبادل الأسرى، ويتصرف بازدواجية مع...

مقالات ذات صلة