ترتيبات إماراتية لما بعد رحيله.. تفاصيل صفقة الإطاحة ببن عديو

اخترنا لك

بدأت الإمارات، الأحد، ترتيبات في محافظة شبوة لمرحلة ما بعد سلطة الإصلاح في المحافظة النفطية في خطوة تؤكد تسلمها إدارة المحافظة ضمن صفقة مع السعودية.

خاص – الخبر اليمني:

واستدعت القوات الإماراتية المتمركزة في منشأة بلحاف على سواحل شبوة، المئات من عناصر النخبة الشبوانية التي كانت قد استغنت عنهم في أعقاب هزيمة هذا الفصيل الذي مولته ودربته ، في العام 2019.

وأفادت مصادر قبلية بطلب الامارات عبر ضباط الاستخبارات رؤساء فروع الانتقالي بتجنيد الفي مقاتل جديد لضمهم إلى النخبة، مشيرة إلى أن العشرات من المجندين بدأوا التوافد على معسكرات تابعة للإمارات في بلحاف ومعسكر في قرة الفرس الحدودية بين شبوة وحضرموت والذي يتبع لواء بارشيد.

كما توقعت أن يتم إعادة تدريب وتجهيز المقاتلين لنشرهم ضمن قوات أمنية مشتركة بين السعودية والامارات لحفظ الأمن في المحافظة  التي تستعد لتغييرات على مستوى قيادات الأمن والسلطة المحلية.

ويتزامن التحرك الإماراتي الجديد مع وصول أبرز رجالها في شبوة، عوض ابن الوزير، إلى العاصمة السعودية، ما يشير إلى أن الامارات تستعد لمرحلة ما بعد إقالة بن عديو.

في السياق، كشفت مصادر دبلوماسية في العاصمة السعودية عن تفاصيل اتفاق بين الحليفتين يقضي بتسلم الامارات ملف إدارة شبوة كامل مقابل فتح منشأة بلحاف وتوريد عائداتها إلى البنك المركزي في عدن حيث أجبرت السعودية هادي على تشكيل إدارة جديدة تدين بالولاء لسفيرها، ما يؤكد الاتهامات للسعودية بالسعي للاستحواذ على عائدات النفط والغاز اليمني.

أحدث العناوين

منظمة دولية: من يسمح بتفاقم وضع رفح متواطئ أخلاقياً بالكارثة

طالبت منظمة أطباء بلا حدود، كيان الاحتلال الاسرائيلي بإنهاء حملة الموت والدمار عبر وقف فوري ومستدام لإطلاق النار في...

مقالات ذات صلة