مأرب تدفع بتعزيزات إلى شبوة والخاصة تطبق الحصار على الإماراتيين

اخترنا لك

شهدت محافظة شبوة، النفطية جنوب شرق اليمن، الاثنين، تصعيدا عسكريا  غير مسبوق غداة اجتماع مرتقب لحسم ملف المحافظ في العاصمة السعودية، الرياض، ما يشير إلى تلويح الإصلاح برفض أية خطوات للإطاحة بمحافظه هناك.

خاص – الخبر اليمني:

ودفعت فصائل الحزب بتعزيزات عسكرية كبيرة من  محافظة مأرب المجاورة، وأفادت المصادر بأن عشرات الأطقم والمسلحين وصلوا خلال الساعات الماضية إلى مدينة عتق.

وتزامن وصول التعزيزات مع بدء القوات الخاصة، الذراع العسكري للإصلاح في شبوة، عملية انتشار عسكري واسعة في المديريات المحسوبة على جناحي الامارات في الانتقالي والمؤتمر الشعبي العام.

وكشفت المصادر بأن قرابة 50 طقم عسكري معززين بمختلف أنواع الأسلحة غادروا مدينة عتق، المركز الإداري للمحافظة النفطية، باتجاه مديريتي جردن والروضة، في حين عززت القوات المنتشرة في محيط منشأة بلحاف التي تتخذها القوات الإماراتية قاعدة لها على بحر العرب مواقع تمركزها هناك وشرعت باعتقال مجندين من النخبة استدعتهم القوات الإماراتية في إطار ترتيبات لما بعد اقالة المحافظ محمد بن عديو.

هذه التحركات تأتي بموازاة تحركات في العاصمة السعودية الرياض لتعيين محافظ جديد، حيث يتوقع اليوم عقد لقاء يجمع عوض ابن الوزير رجل الأمارات الأولى في شبوة بمسؤولين في حكومة هادي وآخرين سعوديين في إطار التحضيرات لاختيار محافظ جديد.

وتضغط السعودية على هادي والإصلاح لتغيير بن عديو وسط رفض في صفوف الإصلاح وبرلمانيين موالين لهادي اعتبروا القرار يستهدف ما تبقى من مصادر قوة داخل “الشرعية”.

أحدث العناوين

“مساوة بين الضحية والجلاد”.. حماس تطالب الجنائية الدولية بإلغاء أوامر اعتقال ضد قادتها

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، بإلغاء كل مذكرات التوقيف الصادرة بحق قادة المقاومة الفلسطينية...

مقالات ذات صلة