محافظ حضرموت ينضم “للهبة الثانية “

اخترنا لك

أعلن محافظ هادي في حضرموت، فرج البحسني، الأربعاء، تأييده لمطالب قبائل المحافظة في خطوة  تشير إلى مساعيه قطع الطريق على الانتقالي الذي يستعد السبت لإسقاط المكلا.

خاص – الخبر اليمني:

وعقد البحسني في المكلا لقاء بأعضاء وقيادة اللجنة التنفيذية لمخرجات لقاء “حرو” والتي تتبنى التصعيد الأخير في المحافظة النفطية.

وأفادت وسائل إعلام في حضرموت عن اتفاق اللجنة والبحسني على خطوات لخفض أسعار المشتقات النفطية وإعادة النظر بمجندي القبائل البالغ تعدادهم ثلاثة الف مقاتل إضافة إلى وقف تصدير الأسماك وتوحيد قوات هادي في منطقة واحدة وكذا انشاء محطتي كهرباء للساحل والوادي.

وشارك في اللقاء رئيس اللجنة المحسوب على الانتقالي حسن سعيد الجابري.

وجاء اللقاء عقب أسبوع من اعلان لجنة التصعيد الشعبي عدة مطالب مقابل رفع الحصار الذي تفرضه على الهضبة النفطية منذ أسبوعين وتمنع خلاله خروج النفط والاسماك والثروات الأخرى.

ويشير الاتفاق إلى نجاح البحسني والذي قاد ضمن اخرين محاولات  لإقناع قبائل الوادي المحاصرين لحقول النفط، بإسقاط ابرز أوراق الانتقالي الذي يطالب بتغيير البحسني.

كما من شأن الخطوة الجديدة اجهاض مساعي الانتقالي لإقامة تظاهرة مرتقبة السبت المقبل في المكلا للمطالبة برحيل البحسني الذي سبق للهيئة التنفيذية للانتقالي وأن هاجمته واتهمته بالاصطفاف إلى منظومة الفساد.

أحدث العناوين

A number of citizens injured by a Saudi fire in northern Yemen

The Saudi forces continued their shelling of border areas in the Sa’ada province, resulting in further crimes and citizens...

مقالات ذات صلة