تحركات للتحالف تستنفر قبائل المهرة

اخترنا لك

خيم التوتر من جديد، الإثنين، على أجواء المهرة، المحافظة اليمنية الاستراتيجية عند المحيط الهندي و بحر العرب، مع بدء التحالف حراك جديد لإعادة تطويع قبائلها.

خاص – الخبر اليمني:

وأصدرت لجنة الاعتصام التي تضم أبرز قبائل المهرة بيان حذرت فيه من التحركات الجديدة لما وصفته بنشر الفوضى هناك.

وعقدت اللجنة التي يقودها علي الحريزي أبرز القادة والشخصيات المهرية المناهضة لأجندة التحالف اجتماع له أكدت خلاله استمرار النضال ضد التحالف.

وجاءت هذه التحركات مع دفع التحالف بعبدالله عيسى بن عفرار، نجل آخر سلاطين السلطنة العفريرية، والمخلوع من رئاسة المجلس العام لأبناء سقطرى والمهرة بعد إعلان تحالفه مع المجلس الانتقالي،  إلى صدارة المشهد عبر تسويق ما تسمى بـ”الهبة المهرية” في محاولة لتطبيق السيناريو الحضرمي الأخير هناك.

ويسعى التحالف من تحرك بن عفرار المتزامنة مع حراك في الرياض لتغيرات على مستوى المحافظين  لإعادة تشكيل القوى في هذه المحافظة التي تطمح السعودية لان تكون بوابتها لتصدير النفط عبر بحر العرب بدلا لمضيق هرمرز، وبما يبقي النفوذ السعودي قائما هناك.

وبالتوازي مع حراك بن عفرار والضغوط لإقالة المحافظ المحسوب على المؤتمر، بدات القوات السعودية إعادة انتشار في المحافظة بعد أسابيع قليلة على انسحاب من بعض المناطق.

وأفادت مصادر قبلية بإرسال القوات السعودية التي تتخذ من مطار الغيضة قاعدة لها تعزيزات كبيرة إلى ميناء نشطون، أهم الموانئ الحيوية على بحر العرب، مؤكدة شروع تلك القوات التي كانت أخلت الميناء باستحداث مواقع وانتشار في محيطه دون أن تبدي الأسباب.

أحدث العناوين

“مساوة بين الضحية والجلاد”.. حماس تطالب الجنائية الدولية بإلغاء أوامر اعتقال ضد قادتها

طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، بإلغاء كل مذكرات التوقيف الصادرة بحق قادة المقاومة الفلسطينية...

مقالات ذات صلة