تجميد حسابات الصيارفة تفشل بوقف انهيار مفاجئ للعملة بعدن

اخترنا لك

تعرضت العملة المحلية، الريال، الأربعاء، لضربة جديدة في مناطق “الشرعية” مع تسجيلها إنهيار جديد ومفاجئ عقب استقرار لم يدم طويلا.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر مصرفية في عدن بقفز أسعار صرف الريال مقابل العملات الأجنبية بمعدل 100 ريال، حيث وصل سعر صرف الدولار نحو 835 ريال بعد أن ظل خلال الأيام القليلة الماضية عند حاجز الـ730 ريال.

ودفعت هذه التطورات حكومة هادي إلى اتخاذ خطوات قاسية بحق شركات صرافة في المدينة، حيث أعلنت عبر البنك المركزي تجميد حسابات 7 شركات محلية تابعة لتجار جنوبيين.

وتشير هذه التطورات إلى أن حكومة معين التي تحاول استعراض “اصلاحاتها” بغية اقناع السعودية بإعلان وديعة جديدة، تضغط على شركات الصرافة للبقاء عن حاجز معين، وهو ما يؤكد بأن الاستقرار الحالي للعملة في مناطق “الشرعية” ليس مبني على خطوات فعلية لدعم العملة بل بقرارات حكومية.

وكان معين كشف خلال لقاء بمسؤولين حكوميين باستمرار المفاوضات مع السعودية ودول خليجية أخرى لإعلان وديعة جديدة، في إشارة إلى استمرار الرياض بالمماطلة.

أحدث العناوين

Exploding Seven Oil Wells as Official Warns Against Companies Blowing up

The authority of the Presidential Council in Aden revealed, on Monday, the bombing of several oil wells, east of...

مقالات ذات صلة