بدء إخلاء معسكرات الإصلاح بشبوة

اخترنا لك

شيّعت فصائل الإصلاح، جناح الإخوان المسلمين في اليمن، السبت، جثمان 18 مجندا سقطوا بغارات للتحالف في شبوة، يتزامن ذلك مع بدء الحزب إخلاء معسكرات قواته من أبرز المدن ما يعيد للأذهان سيناريو مجزرة العلم التي أنهى بموجبها الإصلاح طموحه بالعودة إلى عدن .

خاص – الخبر اليمني:

وتقدمت قيادات عسكرية بارزة مراسيم التشيع في المحافظة، وكان 18 قتيلا وعشرات الجرحى سقطوا جراء غارات للتحالف  استهدفت  تجمعاتهم في مديرية مرخة العليا، حيث رفضت هذه الفصائل السماح لفصائل العمالقة التابعة للإمارات بالتمركز في معسكر هناك.

ولم يعلق التحالف على العملية التي ظل خلال الفترة الماضية يبررها إعلاميا بـ”الخاطئة” في حين شنت وسائل إعلام تابعة للإصلاح هجوما على التحالف متهمة إياه بمحاولة الضغط لسحب فصائل الحزب “الجيش الوطني” من المحافظة في إطار ترتيبه لمرحلة ما بعد سقوط مأرب  وإعلان انفصال الجنوب.

في السياق، بدأت فصائل الحزب إخلاء معسكراتها في العاصمة عتق بناء على توجيهات التحالف، وأفادت مصادر محلية بإخلاء  قوات الأمن الخاصة معسكر “الشهداء” في حين بدأت الانسحاب من معسكر العلم ضمن خطة تسمح لفصائل موالية للإمارات بإعادة الانتشار في أهم معاقل الحزب.

هذه التطورات تشير إلى أن الإصلاح الذي قرر الانسحاب من عدن في أغسطس من العام 2019 على وقع مجزرة العلم التي خلفت قرابة 300 قتيل وجريح في صفوف قواته جراء غارة إماراتية يستعد لمغادرة شبوة.

أحدث العناوين

فرنسا | مسيرات متواصلة دعماً لغزّة

خرج ما لا يقل عن ألف متظاهر مؤيد للفلسطينيين إلى شوارع باريس للمساء الثالث على التوالي للاحتجاج على القصف...

مقالات ذات صلة