الانتقالي يصعّد في ملف التعينات قبيل تغيرات جديدة مرتقبة في “الشرعية”

اخترنا لك

اقتحمت قوات المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الأربعاء، مقر شركة النفط التابعة لحكومة هادي في عدن في خطوة تصعيدية تشير إلى محاولة الانتقالي تحقيق المزيد من المكاسب خلال التغيرات المرتقبة في “الشرعية”.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحي الانتقالي أغلقوا مقر الشركة وأجبروا الموظفين على المغادرة.

وجاء اقتحام المقر مع بدء المدير الجديد المعين من هادي عمار العولقي مهامه رسميا بدلا للمحسوب على الانتقالي صالح الحريري.

وكان الانتقالي رفض تعيين العولقي واعتبر قرارات هادي تناقض التوافق الذي اقره اتفاق الرياض، على الرغم من عدم اتخاذه أية خطوة حينها، لكن إعادة حكر معين شراء الوقود وتسويقه على الشركة فتح شهية الانتقالي الذي يتعاقد مع شركات إماراتية ويحاول الآن أيضا احباط مخطط إعادة النفط لرجل هادي أحمد العيسي.

و يأتي تصعيد الانتقالي الجديد عشية أنباء عن تغييرات مرتقبة على مستوى مجلس القضاء الأعلى التابع لـ”الشرعية” وهو ما يشير إلى مساعيه المناورة لتحقيق مكاسب في المجلس الذي ظل محسوب على الإصلاح وعلي محسن.

أحدث العناوين

انفجارات في مدينة أصفهان الإيرانية..ماذا تقول الأخبار الأولية

تحديث: فوكس نيوز: مصدر أمريكي يؤكد الضربة الإسرائيلية داخل إيران، ويقول إن الولايات المتحدة لم تكن متورطة، وكان هناك إخطار...

مقالات ذات صلة