غموض يكتنف مصير كبار قادة القوات بشبوة بعد هجوم استهدف اجتماع بمنزل مدير عسيلان

اخترنا لك

كشفت مصادر قبلية في عسيلان بشبوة، الأربعاء، تفاصيل جديدة حول الهجوم الذي استهداف اجتماع لكبار قادة قوات الفصائل الموالية للتحالف قبل قليل.

خاص – الخبر اليمني:

وأوضحت المصادر أن انفجار عنيف، لم يعرف ما إذا كانت غارة جوية أو صاروخ بالستي، استهدف منزل مدير عام مديرية عسيلان  ناصر القحيح لحظة اجتماع لكبار قادة قوات هادي في شبوة، مشيرة إلى أن مصير هذه القيادات لم يعرف بعد رغم أن المنزل دمر كليا.

ومن بين القيادات وفق المصادر، قائد محور عتق عزيز العتيقي، وقائد اللواء الثاني عملاقة حمدي شكري الصبيحي ومدير أمن شبوة عوض الدحبول وقائد اللواء 163 صالح لقصيم  وعمليات محور بيحان مبارك العلم.

كما أكدت مشاهدة أطقم إسعاف وفرق تنتشل الجثث وسط تشديدات امنية غير مسبوقة.

وأوضحت المصادر تغيب أبو زرعة المحرمي، قائد اللواء الأول عمالقة ونائب قائد القوات المشتركة المحسوب على الإمارات عن الحضور، وهو ما يعزز إمكانية أن يكون الهجوم انتقامي وذات نكهة إماراتية.

أحدث العناوين

New massacre in Rafah

The Israeli occupation army committed On Sunday evening, a new massacre in Rafah, which led to the death of...

مقالات ذات صلة