نشطاء ومنظمات سعودية: السلطات تستغل قانون جرائم المعلوماتية لقمع الحريات والتجسس على المواطنين

اخترنا لك

ندد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي السعودي بقانون جرائم المعلوماتية السعودي الجديد، معتبرينه ينتهك الحريات العامة للمواطنين.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت منظمات حقوقية إن السلطات السعودية تحاول استغلال القوانين التي تفتقر للنصوص الواضحة، لقمع الحريات والتعبير عن الرأي، حيث يعد قانون جرائم المعلوماتية أحد أبرز الأنظمة التي تستغلها السلطات للقمع.

وأضافت أنه في ظل التطور التكنولوجي واستثمار المجتمعات مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن الرأي، استغلت السلطات قانون جرائم المعلوماتية لقمع حرية الرأي والتعبير والتجسس على الناشطين ومنعهم من التعبير عن الرأي.

كما أشارت إلى أن السلطات السعودية تنتهك القوانين الدولية والمعاهدات التي تشرع حرية الرأي والتعبير، حيث سلبت حرية الشعب وأصبحت الأصوات الحرة مكبّلة في قيود السلطة وقمعها الوحشي.

يذكر أن منظمات دولية قد أكدت على أن بعض القوانين المحلية في المملكة تعاني من غياب الوضوح في نصوصها، وهو ما دفع السلطة القمعية إلى استغلال ذلك لتغذية القمع والتنكيل بالناشطين.

أحدث العناوين

لأول مرة في تاريخ المنطقة..اليمن يفرض عقوبات على شركات الشحن الناقلة إلى إسرائيل

دشنت القوات المسلحة اليمنية رسميا فرض عقوبات نارية على شركات الشحن البحري الناقلة إلى إسرائيل، باستهداف سفينة تابعة لشركة...

مقالات ذات صلة