“طارق” يكشف حصيلة قتلى معارك حرض والسعودية تدافع عن “الانسحاب”

اخترنا لك

دافعت السعودية، الثلاثاء، عن الهزائم التي مُنيت بها قواتها في مدينة حرض على الحدود اليمنية مع المملكة.

خاص – الخبر اليمني:

وقال حمدان الشهري، السياسي السعودي وأبرز منظري السياسة الخارجية للمملكة، إن بلاده ليست مستعجلة في حرض، مرجعا أسباب  التراجع في المدينة إلى أنه ناتج عن مخاوفها من تعرض من وصفهم “الأبطال” لإصابة.

وجاء تبريرات الشهري مع دخول المعارك التي بدأتها السعودية اسبوعها الثاني وسط تراجع كبيرة  للفصائل الموالية للسعودية مسنودة بلواءين من الجيش السعودي.

في السياق، كشفت وسائل إعلام  تابعة لطارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات بالساحل الغربي، عن سقوط نحو 200 قتيل من المجندين اليمنين في صفوف هادي خلال معارك الأيام الماضية.

وأشار سياف الغرباني وهو  صحفي في وسائل إعلام طارق إلى أن هذه الحصيلة التي تم الكشف عنها في إشارة إلى أن الحصيلة أكبر بكثير.

وتحتدم منذ أيام معارك عنيفة في أطراف مدينة حرض، القت فيها السعودية بكل ثقلها في محاولة لإحراز تقدم في هذه المديرية الهامة، لكنها مُنيتْ بخسائر غير مسبوقة.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة