دعم إماراتي عسكري لآل عديو في شبوة

اخترنا لك

دفعت القوات الإماراتية، المتمركزة في شبوة، الاثنين، بتعزيزات عسكرية للقبائل المتناحرة في المحافظة النفطية وسط اتهامات لها بتغذية الصراع هناك بغية إضعاف خصومها.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية بأن ضباط اماراتيين التقوا في وقت سابق اليوم وفود عن قبيلتي ال مجور وال عديو المتناحرتان في منطقة لقموش، جنوب عتق، ومنحت كلا منهما عتاد عسكري ثقيل ومتوسط.

وجاءت التعزيزات الإماراتية مع احتدام المواجهات بين القبيلتين على خلفية اغتيال شقيق المحافظ السابق، محمد بن عديو، والذي عرف بمواقفه  المناهضة للوجود الإماراتي.

وقد أثارت الخطوة انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها ناشطين محاولة إماراتية لتعميق الاقتتال بين قبائل المحافظة  لدوافع جيوسياسية، أبرزها بحسب منشوراتهم الانتقام من المحافظ السابق بن عديو وأضعاف قبيلته.

وتشهد شبوة منذ الفجر معارك طاحنة  وسط أنباء عن قتلى وجرحى، ولم يتدخل أي طرف حتى اللحظة بما فيهم المحافظ المحسوب على الإمارات، عوض ابن الوزير، رغم الدعوات لأرسال حملة امنية ووقف المجازر هناك.

أحدث العناوين

العمالقة تسيطر على منطقة استراتيجية بين محافظتي حضرموت ومأرب

تناقلت وسائل إعلامٍ جنوبية ، اليوم الثلاثاء ، أنباء عن سيطرة قوة عسكرية ضخمة تابعة لـ "ألوية العمالقة" الممولة...

مقالات ذات صلة