بن سلمان يتقرب لـ”إيران” بـ”الإخوان” ويلوّح بالفرار إلى الصين

اخترنا لك

لأول مرة منذ  قيادته الحرب على اليمن بذريعة مواجهة “إيران” ، خرج ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، الخميس، بسياسة جديدة  لبلاده المتقلبة منذ توليه زمام الأمور ، ما يعكش تخبط  مليء بمخاوف التطورات الدولية وتداعياتها على الوضع إقليميا وتحديدا خليجيا.

خاص – الخبر اليمني:

وفي مقابلة مع مجلة “اتلانتك” الأمريكية، بدأ منزعجا تماما من قرار الرئيس الأمريكي  تجاهله،  وقال في رده على سؤول حول ما إذا كان ينتظر  اتصال من بايدن،  بشكل منفعل “لا يهمني ذلك”، مع أنه الوقت ذاته حاول استعراض أوراق السعودية  لمواجهة السياسة الامريكية الجديدة وأبرزها تقليص استثمارات بلاده في الولايات المتحدة والتي تصل إلى 800 مليار دولار، مقابل تعزيزها مع الصين العدو اللدود للولايات المتحدة والتي قال بان بلاده لم تستثمر فيها سوى 100 مليار دولار فقط.

أما عن الوضع الإقليمي ، فقد حاول بن سلمان تقديم خطاب ودي تجاه ايران  مع اقتراب الجولة الخامسة من المفاوضات معها والتي تعول السعودية في التوصل إلى اتفاق  خلالها وفق ما تحدث به وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان. بن سلمان اعترف  لأول مرة  منذ ظهوره بأن  دولة جارة ولا يمكن  التخلص منها، مشيرا إلى أن الحل يكمن في التعايش.

كما حاول خلال المقابلة تصوير  العداء معها على أنه استراتيجية “الاخوان” الذين اتهمهم  بـ”نشر التطرف  في العالم ” وهو بذلك يشير إلى نية بلاده التي بدأت بالفعل الحرب على الجماعة في اليمن وتقليص نفوذها داخل ما تسمى بت”الشرعية”.

 

 

أحدث العناوين

العزي يوجه تحذير للإمارات بشأن شبوة

وجه نائب وزير الخارجية في صنعاء حسين العزي تحذيرا للإمارات من التدخل في شبوة. صنعاء-الخبر اليمني: وقال العزي في تغريدة على...

مقالات ذات صلة