سحب حساب النفط والغاز إلى الإمارات يعزز إنهيار العملة في اليمن

اخترنا لك

ألقى الانهيار المتصاعد في قطاع العملة بمناطق “الشرعية”، السبت، على التحويلات المالية داخل اليمن مع  بلوغها مستوى غير مسبوقة منذ بدء الأزمة وسط مؤشرات عن ارتفاع محتمل.

خاص – الخبر اليمني:

وقفزت أسعار صرف العملة المحلية “الريال” في مناطق حكومة هادي  في تعاملات الساعات الماضية إلى أكثر من 1220 ريال للدولار الواحد ما عزز المخاوف بانهيار محتمل.

وجاء الارتفاع الجديد بأسعار الصرف  عشية إعلان محافظ البنك المركزي في عدن احمد المعبقي توقيع اتفاق لفتح حساب للبنك المركزي  في  بنك ابوظبي الإسلامي.

وأفادت مصادر حكومية بان الحساب الجديد سيكون بديل للحساب الذي فتح البنك في البنك الأهلي السعودي قبل فترة لتوريد عائدات النفط والغاز وهي خطوة إماراتية ذكية  تحاول من خلالها إبرام صفقات مع حكومة هادي لمواجهة تداعيات الحراك الأمريكي الغربي للاستحواذ على النفط والغاز في شرق اليمن لتغطية احتياجات السوق الأوروبية من الغاز مع توقع  فرض عقوبات على الطاقة الروسية.

والانهيار الجديد إثر بشكل كبير على عمولات التحويل بين المحافظات اليمنية خصوصا عدن وصنعاء حيث سجل إرتفاع كبير  مع فرض شركات الصرافة دولار عمولة لكل دولار تحويل.

وكان يفترض أن تجري حكومة هادي التي شكلت إدارة جديدة للبنك المركزي في عدن إصلاحات كتحويل حساب النفط والغاز إلى البنك في عدن  وبما يساهم في استقرار العملة، لكن تحويلها إلى ابوظبي ينذر بتدهور كبير خلال الفترة المقبلة.

أحدث العناوين

From the grains of Aden to the Red Sea disaster… America is covering up by humanity to cover up its failure in Yemen

With the start of the second month of American-British aggression on Yemen, the US has launched a new propaganda...

مقالات ذات صلة