الموظفون الأوكرانيون العاملون في السفارة الأمريكية في كييف يتهمون واشنطن بالتخلي عنهم ويطالبون بمساعدتهم

اخترنا لك

اتهم الموظفون الأوكرانيون المحليون في سفارة الولايات المتحدة في كييف حكومة الولايات المتحدة ومسؤولي وزارة الخارجية بالتراجع عن وعودهم بالدعم، مطالبين الولايات المتحدة بالمساعدة.

متابعات-الخبر اليمني:

وأرسل الموظفون خطاباً إلى وزارة الخارجية الأميركية في 11 آذار/ مارس، مشيرين فيه إلى “تغيير في اللهجة والرفض الصريح للوعود السابقة” من قبل مسؤولي الخارجية في واشنطن.

وشرح الخطاب مخاوف حوالى 600 أوكراني يعملون في البعثة الدبلوماسية الأميركية في أوكرانيا.

وأكد العاملون أنّ مسؤولي وزارة الخارجية في واشنطن الذين تحدثوا إليهم على مدار عدة اجتماعات افتراضية في مجلس المدينة، قد نكثوا بوعودهم بتقديم مدفوعات الرواتب النقدية، وغيرها من المساعدات المالية طويلة الأجل، للموظفين الأوكرانيين الذين انقلبت حياتهم رأساً على عقب.

وكتبوا: “بينما ندرك أن بعض الأسئلة قد لا يكون لها إجابات محددة في الوقت الحالي، فإن الافتقار إلى الاتساق والقدرة على تأمين جزء واحد، على الأقل، من حياتنا أمر مخيف حقاً”.

وتعهدت الخارجية الأميركية سابقاً بدعم الموظفين المحليين في أعقاب العملية العسكرية في روسيا، من خلال الاستمرار في دفع أجورهم وتصنيفهم على أنهم في “مهمة سفر موقّتة” حتى يتمكنوا من الحصول على دخل إذا أجبروا على الفرار من كييف.

وأكد الموظفون أيضاً، أن مسؤولي وزارة الخارجية في واشنطن الذين خاطبوهم، أخبروهم أنّ عليهم النظر في التقدم بطلب للحصول على وضع اللاجئ والحصول على دعم إضافي من الدول الأوروبية – وليس الولايات المتحدة. وهذا الرد كان بمثابة “ضربة أخرى” وفق تعبيرهم.

أحدث العناوين

لأول مرة في تاريخ المنطقة..اليمن يفرض عقوبات على شركات الشحن الناقلة إلى إسرائيل

دشنت القوات المسلحة اليمنية رسميا فرض عقوبات نارية على شركات الشحن البحري الناقلة إلى إسرائيل، باستهداف سفينة تابعة لشركة...

مقالات ذات صلة