كييف تقترح تبني وضع محايد مقابل ضمانات أمنية.. وموسكو تقرر الحد من عملياتها العسكرية

اخترنا لك

قال رئيس الوفد الروسي للمفاوضات فلاديمير ميدينسكي، اليوم الثلاثاء، إنّ “المفاوضات مع أوكرانيا كانت بناءة”، وإن موسكو قررت الحد من عملياتها في كييف لتعزيز الثقة في المفاوضات، وذلك في ختام الجولة الأولى من المفاوضات بين الوفدين الروسي والأوكراني في إسطنبول .

متابعات-الخبر اليمني:

وأضاف ميدينسكي: “تلقينا مقترحات خطية من أوكرانيا تؤكد سعيها لأن تكون دولة محايدة وخالية من الأسلحة النووية”، الأمر الذي أكده  الوفد الأوكراني المفاوض، موضحاً أنّ “كييف اقترحت تبني وضع محايد مقابل ضمانات أمنية”.

وشدد على أنّ “روسيا لا تعارض تطلعات أوكرانيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي”، مشيراً إلى أنّ “كييف ترفض الانضمام إلى تحالفات عسكرية ونشر قواعد أجنبية وإجراء تدريبات دون موافقة روسيا”.

وقال ميدينسكي: “روسيا ستدرس المقترحات الأوكرانية، والرئيس فلاديمير بوتين سيطّلع عليها”، لافتاً إلى أنّه “إذا استمرت المفاوضات على هذا الشكل، فإنّ الوصول إلى اتفاق سيكون أسهل وأسرع بكثير” .

بدوره، شدد رئيس الوفد الأوكراني على أنّ بلاده “لن تنضم إلى حلف الناتو”، وأنّها لن تستضيف القواعد العسكرية الأجنبية على أراضيها”.

وأضاف: “نسعى للحصول على ضمانات أمنية”، مشيراً إلى أنّ “تركيا قد تكون من بين الدول الضامنة”.

وفيما يتعلق بإقليم دونباس، اعتبر رئيس الوفد الأوكراني أنّه “موضوع مختلف تماماً، ويمكن إجراء استفتاء شعبي في الإقليم”، موضحاً أنّ “موضوع القرم يمكن بحثه أيضاً بهدوء ودون اللجوء إلى السلاح والقتال”.

من جانبها قررت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، الحد بشكل كبير من الأعمال القتالية في اتجاه كييف وتشرنيغوف في أوكرانيا.

وأوضح ممثل عن وزارة الدفاع الروسية ألكسندر فومين، أنّ هذا القرار يهدف إلى “تعزيز الثقة المتبادلة وتهيئة الظروف اللازمة لمواصلة المفاوضات وتحقيق الهدف النهائي المتمثل في الاتفاق على توقيع الاتفاقية المذكورة”.

 

أحدث العناوين

نصرة لغزة.. حزب الله يواصل دك تجمعات قوات كيان الاحتلال

يواصل حزب الله في لبنان، استهداف مواقع وتجمعات قوات الاحتلال الصهيوني، في إطار مساندة غزة. متابعات- الخبر اليمني: وأفاد حزب الله أنه...

مقالات ذات صلة