تمكين السعودية طارق من أهم محاور الرياض تثير إستياء الاشتراكي وتقزم الإصلاح

اخترنا لك

عبر الحزب الاشتراكي، الموالي للسعودية، السبت، عن استيائه من خلطة المملكة في اليمن تهدف لتمكين جناح صالح في المؤتمر من أهم محاور مشاورات الرياض على حسابه والإصلاح.

خاص – الخبر اليمني:

يأتي ذلك مع بدء السعودية توزيع المشاركين في المشاورات التي انطلقت نهاية الأسبوع الماضي على المحاور الستة التي حددتها سلفا.

وقال ياسين سعيد نعمان، أمين عام الاشتراكي السابق وسفير هادي الحالي في بريطانيا وابرز المشاركين في  مشاورات الرياض، إن السعودية اقصت الاشتراكي من المحور السياسي  لصالح المؤتمر الذي حصل على اكثر من 12 مقعدا من اصل 23 مقعدا خصصت لهذا المحور، موضحا بأن احتفاظ المؤتمر بأغلب المقاعد جاء أيضا على حساب الإصلاح الذي تم تقليص نسب تمثيله في المحور الأهم.

ومن شان المحور السياسي إعادة رسم مسار “الشرعية” وهيكلتها، واستحواذ طارق عليه يؤكد التقارير التي تحدثت عن مساعي سعودي لتمكين طارق  في مناصب عليا وحسمها على حساب بقية القوى وتحديد الإصلاح، في حين ذهبت نسب تمثيل الاشتراكي لصالح المجلس الانتقالي الذي سبق وأن اندمج مع الحزب.

ويعد ترجيح كفة  طارق في المحور السياسي على حساب البقية امتداد لسلسلة تحركات بدأت مؤخرا وأبرزها اسناد مهام إدارة الوديعة المرتقبة والمقدرة بنحو 8 مليار  دولار  لطارق صالح.

أحدث العناوين

فيديو| المقاومة العراقية: استهدفنا أهدافا عسكرية في إيلات بـ3 مسيّرات

أعلنت "المقاومة الإسلامية في العراق"، اليوم الاثنين، عن استهداف أهدافا عسكرية في إيلات، بواسطة 3 طائرات مسيّرة.   متابعات - الخبر...

مقالات ذات صلة