إعلان الحرب على السلفيين في الضالع

اخترنا لك

أعلن فصيل أمني  يتبع المجلس الانتقالي، الخميس، حربه على الجماعات السلفية المتمركزة في الضالع والتي يتهمها بتدبير هجوم على معسكره وقتل عددا من قياداته قبل أيام.

يأتي ذلك وسط انقسام في صفوف الفصائل المنتشرة في المدينة ما قد يعقد الوضع هناك.

خاص – الخبر اليمني:

وتوعد أحمد القبة، قائد الحزام الأمني في الضالع، بترتيب حملة لاستئصال من وصفهم بـ”المتطرفين والتكفيرين” من المدينة.

يأتي ذلك وسط جدل بعد اتهام  مركز الجماعات السلفية  المعروف بـ”دار الحديث” الذي استحدثته السعودية خلال سنوات الحرب في الضالع بتدبير الهجوم.

وبالتزامن مع إعلان القبة للحرب على الجماعات السلفية، أصدر أمن الضالع، الذي يخوض صراع ضد الحزام الأمني، بيان ينفي فيه علاقة الجماعات السلفية بالهجوم ويصف منفذو الهجوم بانهم عناصر في تنظيم القاعدة و سبق لهم تنفيذ عمليات عدة في المحافظة.

والبيان يعكس حجم الانقسام داخل الفصائل المحسوبة على الاشتراكي والانتقالي وقد تدفع نحو صراعات في المحافظة التي تشهد تفجيرات شبه يومية آخرها استهداف الجمارك بعد أيام على استهداف الأمن وكلية التربية.

كما من شأنها توسيع الانقسام بين التيارات السلفية الممثلة للجنوب في المجلس الرئاسي بقيادة المحرمي وأخرى تتبع الانتقالي بقيادة الزبيدي.

المادة السابقة
المقالة القادمة

أحدث العناوين

نتنياهو: نخوص حربا على 7 جبهات من بينها قوات صنعاء في اليمن

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن قوات جيشه تخوض حربا على 7 جبهات مع حماس وحزب الله في...

مقالات ذات صلة