صنعاء تحيي عيد الوحدة وتؤكد: سنستمر في الدفاع عن الوطن وحقه في العيش

اخترنا لك

نظمت حكومة صنعاء، الإثنين، حفلا خطابيا وفنيا بمناسبة العيد الوطني الـ32 للجمهورية اليمنية 22 مايو، معتبرة أياه “محطة سنوية مهمّة تحتّم على الجميع الوقوف بمسؤولية متناهية أمام الشواهد الحالية على واقع ما قبل العقد التسعيني، الذي شهد ملاحم نضالية ومحطات بطولية غاية في التضحية”.

صنعاء- الخبر اليمني:

وخلال الحفل قال “عضو المجلس السياسي الأعلى”، أحمد الرهوي، إن التباينات والخلافات السياسية تظل أمراً وارداً وقائماً، مؤكدا أن “الوحدة ثابتة وقائمة مستقرة وآمنة، ولن ينال منها، ذلك أن الأغلبية العظمى من أبناء المحافظات الجنوبية جربوا المجرب وكانوا يدركون أن عقله مخرب، لكنهم اعتقدوا أنه يمكن ترميمه وإصلاحه، فوصلوا إلى أن تجريب المجرب هو عبث ولا جدوى منه”.

وأشار إلى ما تعيشه المحافظات الجنوبية الخاضعة لسيطرة التحالف وفصائل المسلحة، قائلا: “ما تعيشه المحافظات المحتلة حالياً، وما يُمارس فيها من قمع وتخويف، إنما هي لحظة عابرة ويعود الناس إلى الأصل الثابت، ذلك أن الجغرافيا لا يمكن أن تغيرها، فهي دوما ثابتة”.

ولفت إلى دول التحالف تعد العدة للحرب على الوطن والانقضاض عليه، مؤكدا جاهزية صنعاء لكل الحالات، سلما أو حربا “ولن نكل أو نمل، وسنستمر ندافع عن هذه الوطن وحقه في العيش بأمان وسلام”.

واعتبر رئيس مجلس وزراء صنعاء عبد العزيز بن حتبور أن “أن 22 مايو 1990م أعاد للإنسان اليمني وحدته وكرامته وتاريخه العريق.. مندداً بالأصوات الشاذة التي تحاول، بين حين وآخر، التشكيك في هذا المنجز وبجديته وأهميته وتاريخه، وبالتضحيات التي بُذلت في سبيل بلوغه”.

أحدث العناوين

اضراب تعز يجبر المخلافي على اطلاق تاجرين ونهب مدرسة بعد تسليم المعهد الصحي

اجبر اضراب  للتجار في تعز ، الاثنين،  فصائل مسلحة  على اطلاق   اثنين من رجال الاعمال بعد يوم على اختطافهما...

مقالات ذات صلة