استنفار “برلمان” الانتقالي لفك الارتباط في عدن

اخترنا لك

يستعد المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، لإعلان فك ارتباطه بالسلطة الجديدة الموالية للتحالف رسميا  خلال اجتماع مرتقب لبرلمانه ما ينذر بتفكك المجلس الرئاسي.

خاص – الخبر اليمني:

وكشفت مصادر في المجلس بأن الهيئة الإدارية لما تسمى بـ”الجمعية الوطنية” أعدت قائمة بقرارات وصفتها بالمهمة وتحدد مستقبل الجنوب  سيتم طرحها خلال الجلسة التي دعا لها عيدروس الزبيدي، رئيس الانتقالي وستنطلق منتصف الشهر المقبل.

وكان الزبيدي أصدر قرار بعقد اجتماع عاجل للجمعية الوطنية للانتقالي والمعروفة بـ”برلمان الجنوب”، كما كلف الهيئة الإدارية للجمعية بالترتيب للانعقاد في عدن.

وهذه المرة الأولى التي يصدر فيها الزبيدي قرار لعقد جلسات الجمعية التي سبق وأن عقدت أكثر من 4 جلسات خلال الفترة الماضية بدون قرارات وهو ما يشير إلى أن الجلسة المرتقبة والتي حدد بين 13-14 يونيو بالاستثنائية.

وتأتي دعوة الزبيدي لجلسة برلمانه في ظل تعليقه المشاركة في المجلس الرئاسي، السلطة الجديدة الموالية للتحالف، بعد خلافات بسبب دمج الفصائل المسلحة تحت وزارتي الدفاع والداخلية.

ورجحت المصادر بإمكانية مناقشة الجلسة المرتقبة لقرار العودة للإدارة الذاتية وهو ما قد ينسف مساعي السعودية توحيد الفصائل الموالية لها تحت إدارة “الرئاسي” ويبقي عدن تحت حكم “الانفصاليين”.

أحدث العناوين

تفكيك المزيد من العبوات في عدن

فكك خبراء متفجرات في عدن، الأربعاء، عبوات ناسفة جديدة كانت تستهدف مسؤولين محليين .. يأتي ذلك بعد ساعات قليلة...

مقالات ذات صلة