غموض يكتنف مصير عضو بالرئاسي تعرض لحادث “مدبر”

اخترنا لك

يكتنف الغموض مصير أبرز أعضاء المجلس الرئاسي، السلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن، مع تداول أنباء عن وفاته.

خاص – الخبر اليمني:

ولم يظهر فرج البحسني  منذ مغادرته عدن قبل أسابيع وسط تقارير إعلامية عن تعرضه لحادث مروري نقل على اثره للخارج للعلاج وأفادت مصادر إعلامية في وقت سابق اليوم عن وفاة البحسني.

وكانت الإمارات قد أسندت ملف حضرموت لعيدروس الزبيدي رئيس الانتقالي في عدن والذي عاد عقب تعزية بن زايد بموت رئيس الامارات إلى المكلا لإدارة شؤون المحافظة من هناك وهو ما يعزز الأنباء التي تتحدث عن خطورة وضع البحسني الذي لم يشارك في لقاءات الرئاسي الاخيرة ولم يظهر خلال مراسيم تنصيب بن زايد رئيسا للامارات.

ويتهم ناشطون حضارم أطراف عدة بتدبير الحادث للبحسني، حيث يرى بعض بان الانتقالي الذي خاض رئيسه والبحسني خلافات وصلت حد التهديدات بطرد الأعضاء من المعاشيق  هو من دبر الحادث خصوصا في ظل دفع الانتقالي بأحمد بن بريك لصدارة مرشحي منصب المحافظ للمحافظة النفطية، في حين يتهم آخرين الإصلاح الذي خاض أيضا صراع مع البحسني مؤخرا بعد قراره تغيير مدير امن الوادي  والذي لم ينفذ حتى اليوم بعد الغائه من قبل وزير الداخلية في حكومة معين والمحسوب على الإصلاح.

أحدث العناوين

الانتقالي يعزز قبضته على عتق قبيل حملة ضد خصومه في شبوة

عزز المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن ، الاثنين، قبضته الأمنية على مدينة عتق، المركز الإداري لمحافظة شبوة، شرقي...

مقالات ذات صلة