في ذكرى الصرخة..تظاهرات حاشدة تؤكد على التصدي لقوى الاستكبار العالمي

اخترنا لك

شهدت العاصمة صنعاء والمحافظات اليمنية الأخرى تظاهرات حاشدة إحياء للذكرى السنوية لشعار الصرخة في وجه المستكبرين، الذي أطلقه مؤسس حركة أنصار الله حسين بدر الحوثي قبل عشرين عاما، للتعبير عن ما تصفه الحركة بالموقف العدائي ضد المستكبرين.

متابعات-الخبر اليمني:

وأكدت التظاهرات على المضي في تحمل المسؤولية الدينية والتصدي لقوى الاستكبار العالمي ومواجهة المعتدين والمنافقين.

وقال بيان التظاهرة في العاصمة صنعاء إن  واجب الأمة أن تنهض بمسؤولية الجهاد في سبيل الله دفاعا عن هويتها الإسلامية وعن مقدساتها وأرضها وعرضها.
وأضاف البيان أن أمريكا وإسرائيل هم أعداء هذه الأمة، وواجبها الديني والقومي ومصلحتها الحقيقية تقضي بإعلان التعبئة الشاملة ضد أمريكا وإسرائيل.

ووبحسب البيان فإن أمريكا وإسرائيل ليست قضاء لا يرد، وقدرا لا يدفع، بل إنها قوى استكبارية مصيرها التفكك والضعف والزوال إذا واجهت قوما يؤمنون بالله حق الإيمان ويجاهدون في سبيله حق الجهاد.

ودعا البيان إلى مواصلة التصدي لما وصفه بالعدوان والحصار حتى طرد “الغزاة والمحتلين”

وأكد البيان على أن اليمن لن يكون إلا بلدا حرا مستقلا، ولن يقبل أي وصاية عليه.

واعتبر البيان أن شعار الصرخة يمثل حصانةً للأمة من الوقوع في مصيدة التطبيع وما يروج له المطبعون من سلام زائف مع إسرائيل فإنهم إنما يزيدونها عدوانيةً ويشعلون الحربَ على فلسطين، فلا سلام تنعم به المنطقة ولا أمن ولا استقرار إلا بمواجهة إسرائيل وليس بالتطبيع معها.
وأكد البيان التمسك بالقضية الفلسطينية، والاستعداد لخوض المعركة الكبرى كتفا بكتف مع محور المقاومة لمواجهة غطرسة الكيان الإسرائيلي وتماديه في تهديد القدس والأقصى.

أحدث العناوين

اضراب تعز يجبر المخلافي على اطلاق تاجرين ونهب مدرسة بعد تسليم المعهد الصحي

اجبر اضراب  للتجار في تعز ، الاثنين،  فصائل مسلحة  على اطلاق   اثنين من رجال الاعمال بعد يوم على اختطافهما...

مقالات ذات صلة