استعدادات أمريكية لمعركة كسر عظم ضد السعودية في اليمن

اخترنا لك

تستعد إدارة الرئيس الأمريكي ، جو بايدن، لمعركتها الأخيرة ضد السعودية في اليمن، يتزامن ذلك مع استمرار الخلافات بين الطرفين وسط تعثر محاولات بايدن لزيارة المملكة قبل الانتخابات النصفية.

خاص – الخبر اليمني:

ويستعد الكونجرس الأمريكي  للتصويت على مشروع قرار تقدم به 50 نائبا جمهوريا وديمقراطيا يتضمن إنهاء الدعم العسكري للتحالف في اليمن.

وأفاد موقع “ذا انترسبت”  المتخصص بالشؤون الخارجية الامريكية بأن المشروع يتضمن  وقف كافة أشكال الدعم للسعودية في حربها على اليمن  بما فيها الدعم اللوجستي والاستخباراتي.

ويتضمن المشروع الذي استدعى له الكونجرس سلطات الحرب العليا في البلاد منع أي أمريكي من قيادة  أو تنسيق أو المشاركة  أو حتى مرافقة قوات التحالف المنخرطة بأعمال عدائية، ناهيك عن منع تزويد التحالف بخدمات الصيانة و قطع الغيار.

والتحرك الأمريكي على مستوى الكونجرس وبمشاركة قوية من حزب بايدن “الديمقراطيين” يتزامن مع تحريك ملف السعوديين في أحداث سبتمبر، وجميعها تأتي في وقت تواصلت فيه الخلافات بين السعودية وبايدن الذي يحاول زيارة الرياض لتأمين أموال كافية لدعم حملته الانتخابية للتجديد النصفي والتي يواجه فيها مخاطر السقوط بفعل عوامل عدة.

في السياق، نقلت قناة “إن بي سي الأمريكية” عن مسؤولين في البيت الأبيض تأكيدهم تأجيل زيارة بايدن للرياض والتي كانت مرتقبة هذا الشهر، دون تحديد الأسباب.

وكان بايدن أعلن نيته زيارة الرياض التي توعد  قبيل وصوله البيت الأبيض بعزلها، وهو ما أثار جدل في الأوساط الامريكية.

ولم يتضح بعد  ما إذا  كان تأجيل الزيارة ردا على استقبال دول الخليج لوزير الخارجية الروسي في وقت سابق الأسبوع الماضي والتأكيد من الرياض على رفضهم الاصطفاف مع الغرب ضد روسيا أم  لحسابات أخرى، لكن تزامنها أيضا مع تكثيف واشنطن تحركاتها في ملف اليمني وبشروط قد تعيد الحرب إلى سيرتها الأولى تشير إلى أن واشنطن قد تعيد تفجير الوضع لإبقاء السعودية في المستنقع.

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة