الانتقالي يبدأ عزل الرئاسي وحكومة معين

اخترنا لك

واصل المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن،  السبت، استحواذه على  ما تبقى من تركة لهادي في سلطة ما تسمى بـ”الشرعية” متجاوزا المجلس الرئاسي الذي يشكل جزا منه، ما يضع الأخير في معزل.

خاص – الخبر اليمني:

ونجح المجلس الانتقالي بضم مزيد من المؤسسات الايرادية إلى سلطته، وفرض العضوان في المجلس عن الجنوب أبوزرعة المحرمي وعيدروس الزبيدي رئيس جديد لشركة طيران اليمنية بعد فشلهما خلال السنوات الماضية من انتزاع  هذه الشركة التي احتكرها هادي لنفسه.

وأفادت مصادر حكومية بأن المحرمي اقترح مقرب منه رئيس لليمنية بدلا للسابق خالد العلوني ، مشيرة إلى تأييد الزبيدي لمقترح المحرمي بحجة أن المجلس الانتقالي ليس له قيادات في مؤسسات إيراديه.

وقرار تعيين رئيس جديد لأهم شركة نقل جوي  تزامن مع  إعلان الزبيدي  نجاحه في تأمين 3 أشهر من وقود الكهرباء بوعود إماراتية.

ونقل مدير كهرباء عدن عن الزبيدي قوله إن محمد بن زايد رئيس الامارات وجه بتأمين الوقود لكهرباء عدن التي تعاني من أزمة  بفعل الصراعات بين حكومة معين وسلطة الانتقالي في المدينة.

وطرق الإمارات في أعقاب توجيه رئيس الرئاسي بتسليمه ملفات الإيرادات والكهرباء محاولة التفاف من الانتقالي على مساعي العليمي للاستحواذ على ملف عائدات ميناء عدن والتي يشترط معين عبدالملك دخولها حساب الحكومة مقابل تأمين  الكهرباء لعدن.

كما أن تسليم ملف وقود الكهرباء للإمارات يؤمن لأبوظبي قرابة 26 مليون دولار شهريا من أرباح الوقود فقط ، وفق تقارير اقتصادية.

ولم يقتصر استحواذ الانتقالي على المؤسسات سالفة الذكر بل واصل عملية القفز على الرئاسي  بتعينات خارج الخدمة المدنية ولأقارب  خصوصا في مؤسسة النقل حيث أصدر وزير النقل عبدالسلام حميد قرار بتعيين مدير جديد للمؤسسة من اقربائه ومن محافظة الضالع.

وتشكل هذه المؤسسات أهم مصادر إيراد في عدن وتعزيز قبضة الانتقالي عليها قد يعيق الإصلاحات التي تنشدها حكومة معين وينهي طموحها في استعادة العائدات إلى حسابها المركزي، كما يعزز موارد الانتقالي.

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة