السعودية تستبق حراك أمريكي باستبعاد تسوية في اليمن وعمان تضع محددات جديدة

اخترنا لك

تباينات مواقف الدول الإقليمية الفاعلة في الملف اليمني، الأحد، مع بدء الولايات المتحدة تحرك جديد في الملف اليمني  من شأنه تمهيد الطريق لزيارة  الرئيس الأمريكي جو بايدن للمنطقة وتحديدا السعودية.

خاص – الخبر اليمني:

واستبعدت السعودية جدية واشنطن في تحقيق تسوية شاملة في اليمن، وقال الخبير السياسي المقرب من مركز صنع القرار في المملكة ورئيس مركز دراسات القرن الاستراتيجية سعد بن عمر في مقابلة تلفزيونية بأن ملف التسوية بيد واشنطن لكنها لن تحققها بفعل ما وصفه  وجود خطوط مشتبكة ومصالح مشتركة مع إيران في المنطقة.

وهذا أول اعتراف سعودي بإدارة واشنطن  لدفة الحرب على اليمن منذ بدء السعودية حربها في مارس من العام 2015 بذريعة موجهة “المد الإيراني”.

وتأتي التغيرات في الخطاب السعودي تجاه حرب اليمن قبيل حراك أمريكي جديد، حيث يتوقع أن يبدأ المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينغ، جولة في المنطقة انطلاقا من سلطنة عمان، وفق بيان للخارجية الامريكية.

وكان المبعوث حاول توجيه رسائل  لصنعاء والرياض على هامش مشاركته في منتدى اليمن الدولي الذي تستضيفه السويد حاليا  بدعم أمريكي عبر الحديث عن تنازلات جميع الأطراف.

في السياق، شدد  حميد  بن علي المعني، رئيس  دائرة الشؤون العالمية في الخارجية العمانية على ضرورة أن يكون الحل ناتجا عن  حوار بين الأطراف اليمنية وبدون شروط مسبقة في إشارة إلى أن السلطنة التي تشارك في حراك دولي لإنهاء الحرب على اليمن لا ترى في المسارات التي تتخذها اطراف دولية وإقليمية وآخرها مؤتمر السويد أي جدوى في فرض أية نتائج على الأطراف اليمنية.

أحدث العناوين

US Ambassador to Yemen Visits Marib Province

The US ambassador to Yemen, Steven Fagin, arrived on Wednesday to the oil-rich city of Marib, which is under...

مقالات ذات صلة