هل تم تشريد العليمي من عدن

اخترنا لك

يعيش مايعرف بمجلس القيادة الرئاسي في حالة شتات وتفكك وبات الغموض يحيط بمستقبله حسب توصيف صحيفة العربي الجديد القطرية، والتي أكدت اعتكاف رئيسه رشاد العليمي في الرياض ومغادرة بقية أعضاء المجلس العاصمة المؤقتة عدن باستثناء عيدروس الزبيدي، في ظل حديث عن خلافات وتباينات بين الأعضاء.

خاص-الخبر اليمني:

في هذا السياق يقول المحلل السياسي المنتسب إلى حزب الإصلاح ياسين التميمي إن الانتقالي قام بتشريد العليمي، ويعد واجهة لتنفيذ أهداف السعودية والإمارات في اليمن لإعادة تدوير نظام صالح، وتحقيق الأجندة الخاصة بالدولتين في اليمن.

وبحسب صحيفة العربي الجديد فإن  “محاولات العليمي إقناع المسؤولين في السعودية والإمارات بالتدخل والضغط على أعضاء المجلس من أجل تقديم تنازلات لحل الخلافات وتمكين المجلس من الالتئام مجدداً في عدن؛ لم تفلح حتى الآن، سيما وأن العليمي لم يلتق المسؤولين السعوديين منذ وصوله، كما لم يعلن عن أي لقاءات مع المسؤولين الإماراتيين عندما زار العليمي أبوظبي منتصف أغسطس الماضي.

وكان حزب الإصلاح قد أعلن رفضه  “الاستقواء لفرض أي أجندة خاصة”في إشارة إلى المجلس الانتقالي الجنوبي.

حالة التفكك التي يعيشها ما يعرف بمجلس القيادة الرئاسي دفعت بالولايات المتحدة إلى التحرك للملمة شتات المجلس الذي سبق وأعلنت عقد رهانها عليه في في توحيد الجبهة الداخلية للقوى الموالية للتحالف، وقد جاءت التحركات الأمريكية من خلال لقاءات منفصلة عقدها السفير ستيفن فاجن مع كل من عيدروس الزبيدي وطارق صالح وقد أكد فاجن أهمية وحدة المجلس والانسجام بين أعضائه.

 

أحدث العناوين

الحكيمي: يجب صرف المرتبات وإلا فلا داعي للكذب والمراوغة

خرج السياسي والدبلوماسي اليمني البارز "عبد الله سلّام الحكيمي" بتعليق جديد على مسألة الهدنة وتعنت التحالف وقواه في صرف...

مقالات ذات صلة