هذا ما تخبئه صنعاء للتحالف خلال الأيام القادمة

اخترنا لك

قررت قوات صنعاء أن تكون المرحلة القادمة مختلفة وشديدة القساوة على السعودية مع فشل تجديد الهدنة واستمرار التحالف في إصراره على رفض صرف رواتب موظفي الدولة، والكف عن نهب الثروات اليمنية.

خاص-الخبر اليمني:

وبحسب معلومات فإن القيادات السياسية والعسكرية في صنعاء تتداول فيما بينها أن الضربات القادمة ستكون شديدة وستطال أكثر المواقع والمنشآت  السعودية حيوية، ولن تقتصر على المنشآت والمصافي النفطية، ولكن ستطال أهداف حيوية أخرى مهمة في مناطق مختلفة من السعودية.

ولا توضح القيادات في صنعاء ماهي هذه الأهداف كون الأمر يبقى سرا عسكريا ضمن دائرة ضيقة جدا، لكن كما تشير المعلومات فإن المتداول في صفوف القيادات العليا، يوحي بالاستعداد والجهوزية لتدشين مرحلة جديدة من الحرب، ترتكز فيها صنعاء على عناصر القوة لديها وبنك واسع من الأهداف.

في وقت سابق وجه المجلس السياسي الأعلى في صنعاء بتوجيه مذكرات إلى شركات الملاحة الدولية التي لها وجهات إلى دول التحالف لتحذيرها، وهو ما تم تعزيزه برسائل عسكرية عبر المتحدث الرسمي لقوات صنعاء الذي قال إن على هذه الشركات أن تتابع ما سيصدر عن “القوات المسلحة اليمنية” وأنها ستتحمل مسؤولية تجاهل التحذيرات.

تهديد صنعاء بحصار دول التحالف ردا على الحصار الذي تتعرض له مناطقها، ترافق مع تحذير للشركات النفطية والمستثمرين في السعودية، ومنحهم فرصة  لترتيب أوضاعهم والمغادرة، كون المرحلة القادمة ستكون حاسمة وستجلب عليهم الخسائر.

 

أحدث العناوين

تصفير عداد الخلافات بين طارق والإصلاح بتعز

تمكن  سلطان البركاني ، الثلاثاء، من تصفير عداد الخلافات بين الإصلاح وطارق صالح  في تعز. خاص – الخبر اليمني: ونظم  البركاني...

مقالات ذات صلة