أمريكا: مطالب صنعاء بصرف مرتبات الموظفين مستحيلة

اخترنا لك

جددت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، موقفها بشأن الحرب على اليمن وموضوع الهدنة التي انتهت قبل ثلاثة أيام، في ظل رفض التحالف السعودي الإماراتي شروط صنعاء الإنسانية، التي تتضمن صرف مرتبات موظفي الدولة.

متابعات خاصة- الخبر اليمني:

وهدد المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ، صنعاء بالقول: “هناك خياران إما العودة إلى الحرب أو تمديد وتوسيع الهدنة”، معتبرا أن المطالب الإنسانية التي قدمتها صنعاء كشروط لتميدد الهدنة، أنها “مطالب مستحيلة وينبغي إبداء المزيد من المرونة”.

وقال  ليندركينغ إن “المساعي الدبلوماسية الأمريكية والأممية مستمرة في اليمن” مشيرا إلى أنه سيزور المنطقة قريبا لهذا الغرض، في مؤشر على الرغبة الأمريكية الملحة في الهدنة خاصة في ظل تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على امدادات النفط والطاقة.

وعبر مراقبون عن استغرابهم في وصف المبعوث الأمريكي، لمطالب صنعاء، أنها مستحيلة، قائلين إنها كلها مطالب إنسانية محقة، تتضمن صرف مرتبات الموظفين من إيرادات النفط والغاز اليمني التي تذهب إلى البنك الأهلي السعودي، بالإضافة إلى رفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة، بوصفهما شريان حياة ثلثي الشعب اليمني.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة