السعودية تواصل أضعاف الانتقالي بتعزيز خصومه الجنوبيين

اخترنا لك

واصلت السعودية، الأحد، توسيع انتشار الفصائل الجنوبية البديلة للمحسوبة على الإمارات في خطوة من شانها اضعاف المجلس الانتقالي، سلطة الأمر الواقع في عدن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر  في العمالقة بضم السعودية ألوية جديدة لفصيل ما يعرف بـ”قوات درع الوطن”.

ومن بين الالوية التي تم ضمها لهذه الفصائل  كتائب ابوالعباس التي كانت التحقت بقوات طارق صالح في الساحل الغربي وكذا لواء الاماجد المتمركز في أبين.

وتزامنت عملية ضم هذه الكتائب مع استمرار زيارة قائد الوية الدعم والاسناد بقوات التحالف سلطان البقمي لمعسكرات القوة الجديدة التي شكلها القيادي السلفي المقرب من حمدي شكري ، بشير المضربي.

وقوات “درع الوطن” كانت تعرف بـ”الوية العمالقة الجديدة” وهي قوات تم تشكيلها في لحج  وعناصرها ينتمون للجماعات السلفية، وتم تعزيز  هذه الفصائل بعناصر القاعدة في أبين والتي خاضت معارك ضد الانتقالي في الوضيع قبل دمجها تحت مسمى “اللواء الثالث عمالقة جديدة” إضافة إلى الوية دفاع شبوة المتمركزة في شبوة.

وهذه الفصائل بديلة لألوية اليمن السعيد التي فشلت السعودية بتدجينها جنوبا واشعل استحداث معسكرات لها صراعات في لحج.

وأشارت المصادر إلى أن التحالف منح قائد هذه الفصائل ضوء لتجنيد أكثر من 25 ألف مقاتل مما يعني بأنها اكبر  قوة موازية  للعمالقة التي يقودها ابوزرعة المحرمي  المدعوم إماراتيا.

وتكليف مقرب من حمدي شكري ابرز خصوم المحرمي لتشكيل قوة موازية في الجنوب يشير إلى أن السعودية التي أسست ألوية “اليمن السعيد” كبديلة للإصلاح في المحافظات الشرقية تدفع لتشكيل قوتها الخاصة في الجنوب ما يمهد الطريق لإضعاف الانتقالي وتحيده كما حصل للإصلاح في شبوة ومأرب وحاليا في حضرموت.

أحدث العناوين

قائد أنصار الله يكشف عن مطاردة آيزنهاور بهجوم ثالث

كشف قائد أنصار الله عبدالملك الحوثي عن هجوم جديد استهدف حاملة الطائرات الأمريكية "أيزنهاور" في البحر الأحمر في إطار...

مقالات ذات صلة