طارق صالح يشدد على ضرورة تسليم عدن ويكشف هوية القوات التي ستتولى الأمن

اخترنا لك

وجه طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات في الساحل الغربي، الأحد، رسالة صادمة للمجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن.

يأتي ذلك وسط جدل بشأن دور طارق بالمساعي لانتزاع عدن وإخراج الفصائل الجنوبية منها.

خاص – الخبر اليمني:

وشدد طارق صالح  ، وفق ما نقله موقع الامناء التابع للانتقالي، على ضرورة تسليم مدينة عدن  لأبنائها،  مدافعا عن القوات التي يسعى لنشرها هناك بحجة أنهم من أبناء عدن في إشارة إلى العناصر التي تم تجنيدها مؤخرا ومنها العمالقة الجنوبي التابعة له.

كما حاول تهدئة الانتقالي بالحديث عن أن القوات الشمالية لن تتوجه صوب المدينة.

وحديث طارق عن تولي أبناء عدن أمن وإدارة المحافظة التي يتهم الانتقالي بتوطين أبناء يافع والضالع فيها وتهميش أبناء المدينة، رسالة خطيرة من طارق ورد  على رفض الانتقالي نشر قواته بثوب جنوبي في عدن  وتأكيد على استمرار  طارق بالضغط لتسليمه ملف المدينة.

يذكر أن شرط تلسيمه ملف تأمين عدن كان احد شروط طارق للعودة إلى المدينة والمشاركة في اجتماع المجلس الرئاسي وذلك عقب اعتداءات متكررة من عناصر الانتقالي آخرها مطاردة حراسته في معاشيق.

أحدث العناوين

بن مبارك يطيح بحكومة معين

اعترف وزير الخارجية في حكومة معين، احمد عوض بن مبارك، الاثنين،  بالفساد في وزارته محاولا تحميل معين عبدالملك المسؤولية ...

مقالات ذات صلة