بالفيديو| تعرف على التفاصيل الكاملة لتفجير شارع الاستقلال بتركيا

اخترنا لك

شهدت تركيا العديد من الأحداث والتطورات السياسية، مع التفجير الذي أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين بينهم اثنان في حالة حرجة، حسب تصريحات الرئاسة التركية التي تولت عمليات متابعة الأحداث ومنعت تداول أي أخبار عن حادثة الانفجار في ميدان تقسيم وسط البلاد.

متابعات خاصة – الخبر اليمني:

وأعلنت الداخلية التركية على لسان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن منفذي الهجوم كانوا على أهبة أهبة الاستعداد للهرب إلى اليونان قبل مباغتتهم وإلقاء القبض عليهم، ونشرت تركيا صورة لفتاة مشتبه في تنفيذها لعملية التفجير.

ورفضت الداخلية استقبال أي تعزية مقدمة من السفارة الأمريكية، حسب تصريحات تركية، ونشرت قوات الأمن التركية صور تظهر قيامها باعتقال المتهمة أحلام البشير، وتظهر فيديوهات أخرى لحظة القبض عليها في عملية جرى خلالها اعتقال الفتاة.

ونقلت ووسائل إعلام تركية عن وزير الداخلية قوله إن بلاده لن تقبل تعازي السفارة الأمريكية مؤكدا رفضها، وذلك بعد تصريحات له انتقد فيها بعض الدول التي “تدّعي الود” لتركيا بينما تمول تنظيمات تعتبرها أنقرة إرهابية عبر “مجالس شيوخها”.

وأوضحت قوا الأمن التركية أنها رصدت المشتبه بها من خلال الصور التي سجلتها الكاميرات الأمنية في أثناء عمليات البحث التي بدأت بعد الانفجار مباشرة، وجرى فحص 1200 كاميرا أمنية رصدت المشتبه بها التي زرعت القنبلة في مكان الحادث.

وقال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، إن الشرطة اعتقلت شخصا يشتبه في أنه وضع القنبلة في موقع التفجير، متهما حزب العمال الكردستاني بالمسؤولية عن الهجوم.

من جانب آخر، نفى الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني، ضلوعه في الانفجار الذي وقع في شارع الاستقلال في اسطنبول، بحسب بيان صادر عن الجماعة نقلته وكالة أنباء فرات الموالية لحزب العمال الكردستاني.

وقال البيان : “أولا وقبل كل شيء نقدم تعازينا لذوي الضحايا ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل. لا علاقة لنا بهذا الحادث ومن المعروف للجمهور أننا لن نستهدف المدنيين بشكل مباشر أو نوافق على الأعمال الموجهة ضد المدنيين”.

وتابع البيان “نحن حركة تخوض كفاحا شرعيًا وصالحًا من أجل الحرية، نحن نعمل على أساس منظور يسعى إلى خلق مستقبل مشترك وديمقراطي وحر ومتساو مع المجتمع التركي، من هذا المنطلق، فإن استهداف السكان المدنيين بأي شكل من الأشكال هو بالتأكيد أمر غير وارد”.

واعتبر البيان أن الأزمة التي تعاني منها حكومة أردوغان وخاصة بسبب اقتراب موعد الانتخابات في العام المقبل، يحاول أردوغان قبل توجهه إلى إندونيسيا للمشاركة بقمة العشرين إيجاد سبب لإقناع العالم والحصول على موافقة دولية لشن هجوم على مناطق روج آفا وشمال شرق سوريا”.

أحدث العناوين

التحديث الأخير لأسعار الذهب بصنعاء وعدن الأحد – 4/12/2022

صنعاء جنيه الذهب شراء = 223,000 ريال بيع = 227,000 ريال جرام عيار 21 شراء = 27,750 ريال بيع = 29,750 ريال عدن جنيه الذهب شراء = 440,000...

مقالات ذات صلة