قتيلان بهجوم ثانٍ على العمالقة بشبوة وإحباط ثالث بعتق

اخترنا لك

اتسعت رقعة التفجيرات في محافظة شبوة، السبت، مع تسجيل عمليات جديدة في غضون 24 ساعة ضد الفصائل الجنوبية، المنادية  بانفصال جنوب اليمن.

يأتي ذلك مع اقتراب مؤتمر شبوة الشامل والذي قد يحدد  هوية المحافظة النفطية، شرقي اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر محلية بمقتل عنصران من فصائل العمالقة الجنوبية وإصابة آخران بهجوم استهدف مدرعة بينما كانت تمر على خط المصينعة- عتق.

والتفجير يعد الثاني في غضون ساعات، حيث سبقه استهداف مماثل لمدرعة تقل مسؤول بفصيل دفاع شبوة التابع للمحافظ المؤتمري، عوض ابن الوزير.

في السياق، تحدثت تقارير أمنية عن تفكيك عبوات ناسفة عند المدخل الغربي لمدينة عتق.

هذه التطورات تأتي عشية  تصاعد وتيرة التحضير لمؤتمر شبوة الشامل والذي يدفع له خصوم الانتقالي بقوة ويتوقع أن يخرج ببيان ينهي مساعي ضم المحافظة النفطية لسلطة الانتقالي إلى عدن.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت رسائل للانتقالي الذي يحتفظ بقوات كبيرة في المحافظة النفطية قبل انطلاق المؤتمر الذي يتخوف منه المجلس أم ضمن الصراع الذي طفح مؤخرا للسيطرة على المركز الاداري لشبوة بين العمالقة ودفاع شبوة.

أحدث العناوين

فيديو| “ديمونا على رادار المقاومة”.. حزب الله يوجه رسالة عسكرية للاحتلال

نشر الإعلام الحربي للمقاومة الإسلامية في لبنان "حزب الله"، اليوم الأحد،  فيديو بعنوان الى من يهمه الأمر، كرسالة تحذيرية...

مقالات ذات صلة