طارق يهين مدير أمن تعز لفشله بحسم معركة المدينة

اخترنا لك

وجه طارق صالح، الثلاثاء، إهانة غير مسبوقة لمدير أمن تعز، منصور الأكحلي، بعد فشله في حسم ملف المدينة عسكريا.

يأتي ذلك عشية رضوخ طارق لمصالحة مع الإصلاح قادها سلطان البركاني، ما يشير إلى رفض طارق مساعي التقارب مع خصومه في المدينة.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر شاركت في اجتماع اليوم بمدينة تعز بتوجيه عبدالسلام الدهبلي، مدير مكتب طارق السياسي في المدينة، إهانات واستهزاء بمدير الأمن وتهديده بغزوان المخلافي وتغييره.

ولم يعرف دوافع انفجار الدهبلي في وجه  الاكحلي، لكن تزامنها مع المصالحة التي قادها البركاني وتكللت بإعادة وكيل أول محافظة الإصلاح، عبدالقوي المخلافي، إلى منصبه، يشير إلى امتعاض طارق من الخطوة.

وكان طارق صالح مول عبر محافظه في مدينة تعز حملة امنية بقيادة الأكحلي لتصفية غزوان المخلافي أبرز سواعد الإصلاح في المدينة،  لكن الحملة فشلت مع عودة غزوان للاستعراض  في المدينة ومطاردته للأكحلي في أزقتها رغم مقتل شقيقه الأكبر، صهيب.

أحدث العناوين

اعتقالات في “الاحتياط” على خلفية استهداف قيادي إصلاحي بمأرب

شنت فصائل الإصلاح، سلطة الامر الواقع بمأرب، الاحد، حملة اعتقالات في صفوف قوات الاحتياط على خلفية  محاولة اغتيال قيادي...

مقالات ذات صلة