صنعاء: الاستيراد عبر ميناء الحديدة يوفر 75% من كلفة النقل الداخلي مقارنة بميناء عدن

اخترنا لك

اعتبرت مصلحة الجمارك في صنعاء، الأحد، رفع حكومة العليمي الموالية للتحالف، الضرائب على السلع الأساسية والتهديد بمزيد من القيود على ميناء الحديدة، يأتي في سياق الحرب الاقتصادية على الشعب اليمني، معبرة في ذات الوقت إدانتها للخطوات التصعيدية للتحالف.

صنعاء- الخبر اليمني:

وقال رئيس مصلحة الجمارك يوسف زبارة إن “الاستيراد عبر ميناء الحديدة يوفر 75% من كلف النقل الداخلي للمناطق الحرة بالمقارنة مع ميناء عدن” الخاضعة لسيطرة فصائل التحالف، في مؤشر إلى أن نقل البضائع عبر الحديدة سيؤثر إيجابا على أسعار السلع التي يدفعها المواطن.

في ذات السياق، أشار نائب رئيس مجلس إدرة مؤسسة البحر الأحمر زيد الوشلي، إلى أن :الأمم المتحدة لم تلتزم بالقرارات المتصلة بحرية الملاحة إلى ميناء الحديدة ومنها نقل لجنة التفتيش الأممي”، مؤكدا أن ميناء الحديدة لا يعمل بطاقته الكلية نتيجة الحصار، ويستقبل ضمن قيود القمح والسكر والوقود فقط، وفق تصريحه لـ”قناة المسيرة”.

وجددت صنعاء تحذيرها للشركات الأجنبية التي تسعى “لنهب الثروات اليمنية”، ملوحة بالخيارات العسكرية ردا على استخدام التحالف للورقة الاقتصادية في حربه وحصاره على اليمن.

وأكد وزير النفط والمعادن في حكومة صنعاء أحمد دارس، أمس السبت، أن”صنعاء لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي تصعيد بالورقة الاقتصادية”، داعيا “الشركات الأجنبية للعودة إلى صنعاء في أي خطوة تتعلق بالثروة السيادية ما لم فإن العواقب غير محمودة”، في تذكير بتحذيرات متحدث قوات صنعاء العميد يحيى سريع.

ونفذت قوات صنعاء في أوقات سابقة، ثلاثة هجمات تحذيرية استهدفت سفن نفطية قدمت إلى مينائي الضبة وقنا في حضرموت وشبوة، مهددة في ذات الوقت باستهداف السفن التي تأتي لـ”نهب النفط اليمني” بشكل مباشر، في حال استمر التحالف رفض تسليم مرتبات موظفي الجمهورية اليمنية من موارد النفط.

أحدث العناوين

الجوبي: هذا موعد أوّل أيام شهر رمصان

قال الفلكي اليمني المعروف أحمد الجوبي إن أول أيام شهر رمضان المبارك 1445 سيصادف يوم الإثنين 11 مارس 2024م...

مقالات ذات صلة