أنصار الله: الأمريكيون يحضّرون لمزيد من المؤامرات في اليمن بهندسة بريطانية

اخترنا لك

قالت “حركة أنصار الله”، السبت، إن “الأمريكيين ينفذون مهماتٍ خطيرة في اليمن ويلعبون بالأوراق، ويحضرون المزيد من المؤامرات بهندسة بريطانية”، مشيرة إلى أن التحالف ورعاته لديهم ترتيبات لتصعيد جديد.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأكد عضو المكتب السياسي للحركة، علي القحوم، أن الأمريكيين والبريطانيين “يصرون على استمرار العدوان والحصار وهم من يعرقلون كُـلّ خطوات السلام”، في إشارة إلى ما كان قد توصلت إليه صنعاء والتحالف بشأن تجديد الهدنة ووضع ترتيبات لإنها الحرب على اليمن إلى أن جاء المبعوث الأمريكي إلى المنطقة.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة، عبد الوهاب المحبشي، قبل يومين، إن أمريكا تصر على استمرار الحرب والحصار على اليمن، ملوحا في ذات الوقت باستهداف صنعاء لما وصفها “المصالح الأمريكية”، موضحا أن الأمريكي يرفض “مشروع قرار وقف دعم السعودية في عدوانها على اليمن”، مؤكدا أن “المصالح الأمريكية أهداف مشروعة للقوات المسلحة اليمنية في مواجهة الدعم الأمريكي المفتوح للعدوان والحصار”.

وجدد التأكيد على أن قوات صنعاء “حاضرة لمواجهة أي تصعيد أو عمليات خاطفة قد يتدخل فيها الأمريكيون مباشرة، وخلال الفترة الماضية جيشنا أصبح أعلى استعداداً وقدرة”، في مؤشر إلى مدى استعداد صنعاء للمعركة القادمة التي تحضر لها، وقد تكون بحرية، كما صرح من قبل وزير دفاع صنعاء اللواء محمد العاطفي.

وحول الإدارة الأمريكية والفرق بينها مع السابقة على مستوى السياسات الخارجية، قال عضو “المكتب السياسي لأنصار الله”: “الإدارة الأمريكية قدمت نفسها حمامة سلام في الانتخابات الماضية وأنها تريد وقف العدوان لكنها اليوم أظهرت أنها تريد استمرار الحرب وتتماهى مع جرائم السعودية”، مشيرا إلى أنه “لافرق بين الإدارات الأمريكية فكلها لا تحرص على السلام وحقوق الإنسان بل هي إدارات إرهابية تعتدي على الدول الأخرى”.

وقال “رئيس المجلس السياسي الأعلى” في صنعاء مهدي المشط، في وقت سابق، إن “الدور الأمريكي في مسألة الهدنة خبيث وخطير، وهو من لا يريد أن تتجدد الهدنة”، مشيرا إلى أن “مشاورات الهدنة كانت وصلت إلى مستوى تفاهم جيد إلى أن وصل المبعوث الأمريكي إلى المنطقة وأفشل هذه الجهود”.

أحدث العناوين

الاحتلال أحرق أكثر من 100 محل تجاري للفلسطينيين في الضفة

تسببت قنابل الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، باندلاع حريق كبير في السوق الرئيسي لمدينتَي رام الله والبيرة بالضفة الغربية...

مقالات ذات صلة