السعودية تقر الهرب من صراعات الرئاسي ومعين

اخترنا لك

كشف خبراء سعوديين، الأربعاء، توجه بلادهم نحو الهرب من استحقاقات الصراع الدائر بين القوى اليمنية الموالية لها جنوب اليمن عبر  الدفع  بحرب استنزاف  شمالا..

يتزامن ذلك مع بدء  الصراعات، التي تغذيها  الرياض لإضعاف القوى اليمنية، التهام أطرافها الجنوبية.

خاص – الخبر اليمني:

واشار  الكاتب الصحفي  نائف الدوسري إلى تلقيهم  توجيهات بالتركيز على الحرب شمالا أو ما وصفها مع “الحوثيين” خلال الايام المقبلة.

وجاءت التوجيهات السعودية عقب صدام بين ناشطي السعودية والانتقالي على خلفية محاولة الاخير التوغل في حضرموت.

ولم تتضح بعد ما اذا كانت التعليقات تعكس مساعي سعودية لتصعيد الحرب في  اليمن أم  محاولة للهرب من حالة  الصراع الدائرة بين القوى اليمنية الموالية لها جنوب  وشرق البلاد التي تتعرض لحرب وحصار منذ 8 سنوات  ، لكن تزامنها مع انخراطها في الصراع مباشرة  وتحديدا في حضرموت، يشير إلى أنها تحاول تشتيت الانتباه بعيدا  عن كواليس الصراع الذي ينذر بانهيار سلطتها جنوب اليمن.

وتسعى السعودية من خلال تسليط الضوء على المواجهات مع صنعاء أيضا للضغط على القوى الموالية لها لتسليم المدن وأبرزهم الانتقالي الذي يحاول مقايضة عدن بحضرموت التي تعتبرها السعودية خط أحمر .

 

 

 

 

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة