صنعاء تكشف تفاصيل ضبط خليتين تتبع السعودية نفذت عمليات من بينها اغتيال حسن زيد

اخترنا لك

كشفت أجهزة صنعاء الأمنية، الأحد، تفاصيل عمليات ومحاولات اغتيال نفذتها عناصر تابعة للاستخبارات السعودية في العاصمة صنعاء وإب وذمار، من ضمنها معلومات جديدة حول عملية اغتيال وزير الشباب والرياضة في حكومة صنعاء السابق، حسن زيد.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأوضحت وسائل إعلام صنعاء، أنه سيتم عرض الفيلم الأمني “في قبضة الأمن”، الذي سيكشف محاولات المخابرات السعودية تفجير الوضع الأمني من الداخل ودور مخابرات صنعاء في وأد هذه المحاولات، بالإضافة أن الفيلم يكشف “آلية عمل الاستخبارات السعودية في تشكيل الخلايا الإجرامية، ويفضح بالمعلومات والصور عدداً من المرتبطين بالاستخبارات السعودية”.

وأشارت إلى أن الفيلم سيكشف هوية العنصرين الرئيسيين اللذين تولّا تشكيل خليتين للتحالف وهم “محمد علي المقدشي و “فضل حسين المصقري”، لافتا إلى أنه “أوكل إلى الأولى بقيادة طارق محمد أحمد الغزالي المشهور بـ”طارق البعداني الغزالي” فتح جبهة في منطقة بعدان إب لإقلاق الأمن وزعزعة الجبهة الداخلية”.

وأوكل إلى الخلية الثانية تنفيذ عمليات اغتيال ومحاولات اغتيال ضد عدد من الشخصيات الاجتماعية والرسمية في صنعاء وإب وذمار، وفق المصدر، فيما يكشف الفيلم أيضا “تفاصيل واحدة من عمليات مضادة للأجهزة الأمنية اليمنية سجلت خلالها نجاحاً بوجه مؤامرات الاستخبارات الخارجية المعادية”.

وذكر المصدر أن فيلم “في قبضة الأمن” يكشف كذلك تكليف “طارق محمد أحمد الغزالي لتشكيل خلية تكون مهامها فتح جبهة لإقلاق الأمن في محافظة إب، وكيف تم تحويل الأموال وعمليات شراء وإرسال السلاح بغرض تفجير الوضع عسكرياً بمنطقة بعدان بمحافظة إب”.

وجرى تشكيل خلية سعودية تحت قيادة “محمد علي أحمد الحنش، أُوكل إليها تنفيذ عمليات اغتيالات في محافظتي ذمار وإب والعاصمة صنعاء، كان آخرها عملية اغتيال الوزير الشهيد حسن زيد”، وأعاد الفيلم تمثيل مسرح الجريمة لعملية رصد واغتيال الوزير زيد عبر أعضاء الخلية أنفسهم وفقا لاعترافاتهم.

وذكرت الفيلم كيف أن أجهزة صنعاء الأمنية، حددت مسار منفذي العملية “والآليات المستخدمة في الجريمة في أقل من ساعة برغم تعمدهم استهداف الوزير برفقة ابنته في منطقة عمياء أمنياً آنذاك بالعاصمة صنعاء”، وهروبهم إلى مناطق سيطرة التحالف.

وداهمت قوة أمنية “مقر اختباء عدد من أعضاء الخلية في العاصمة صنعاء وتقتل في اليوم التالي منفذي الجريمة في منطقة حورور بمحافظة ذمار بعد رفضهم الاستسلام ومقاومتهم للأجهزة الأمنية، قبل أن يتم القضاء على رأس الخلية أثناء مقاومته للأجهزة الأمنية بعملية تالية قبيل فراره من مخبئة باتجاه المناطق المحتلة”، وفق وسائل إعلام صنعاء.

وكشف  الفيلم “التفاصيل الأخيرة لرئيس الخلية المدعو الحنش وإقراره بجريمة اغتيال الوزير الشهيد حسن زيد، ودور المجتمع في الحصول على معلومات ساعدت في تفكيك الخلية الإجرامية”، وكذلك كشف “الغموض عن عمليتي اغتيال وقعتا في محافظة ذمار طالت إحداهما الشهيد عبد الله السلامي، والأخرى محاولة اغتيال الأستاذ عبد الكريم الحبسي والذي نجا بعد إصابته بجروح خطيرة”.

وأظهر تفاصيل فشل عملية اغتيال استهدفت وكيل محافظة إب عبد الواحد المروعي، ويوثق بالأسماء رصد الخلية شخصيات في الحكومة وشخصيات مناهضين للتحالف، وفق وسائل إعلام صنعاء.

أحدث العناوين

Only 50,000 Passengers Traveled through Sana’a Airport during the UN Truce: Sana’a Says

The Director of Sana'a International Airport, Khaled Al-Shayef, confirmed that the air traffic from Sana’a International Airport, since the...

مقالات ذات صلة