محاولة للملمة هزيمة داخلية وخارجية

اخترنا لك

فرض الانتقالي، سلطة الأمر الواقع في عدن، الأربعاء، قيادات  موالية له على رأس  هرم نقابة الإعلاميين الجنوبيين، التي استحدثها  لاحتواء النخب الجنوبية.

يأتي ذلك بعد اخفاقه داخليا وخارجيا في شرعنة الكيان الجديد.

خاص – الخبر اليمني:

وتداولت وسائل إعلام المجلس أسماء أعضاء هيئة رئاسة النقابة الجديدة.

وأشارت تلك المصادر إلى أن الأسماء المطروحة تم تزكيتها بدلا عن ترشيحها.

وكان المؤتمر الخاص بالإعلاميين والذي أقامه الانتقالي منذ يومين في عدن وبمشاركة عيدروس الزبيدي شهد انسحابات من القاعة في اليوم الثاني.

وأظهرت صور متداولة خلو القاعة خلال إعلان أسماء هيئة الرئاسة الجديدة.

ونقلت مصادر إعلامية جنوبية عن منسحبين قولهم إن الانتقالي يريد فرض أسماء تابعة له على الكيان الجنوبي.

وكان المؤتمر تعرض لانتقادات واسعة أظهرت مقاطعة جنوبية له.

ووصف عبدالكريم السعدي ، القيادي البارز في الحراك الجنوبي، المؤتمر بمثابة تدشين لتمزيق النسيج الاجتماعي للجنوب.

وإلى جانب فشل  للانتقالي في استيعاب كافة النخب الجنوبية وتحديدا الإعلامية التي يحاول احتوائها، كشفت مصادر إعلامية أيضا عن فشله في شرعنة الكيان الجديد خارجيا بعد رفض اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين دعوة  للمشاركة فيه ما استدعى الانتقالي لاستجداء صحفيين من دول عربية.

ومؤتمر الصحفيين والإعلاميين الجنوبين نسخة أخرى من مؤتمر الحوار الجنوبي – الجنوبي والذي فشل فيه الانتقالي من تحقيق تقارب مع القوى الجنوبية الأخرى، وفق وصف مراقبين.

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة