تعز| وقفة احتجاجية تندد بتواطؤ السلطة في تدهور الوضع الأمني ونهب ممتلكات المواطنين

اخترنا لك

نظم أبناء مديرية المعافر جنوبي محافظة تعز، الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة، تنديدا بتدهور الوضع الأمني في تعز عموما والمعافر خصوصا، بدعم وحماية من السلطة الحاكمة.

متابعات خاصة- الخبر اليمني:

وأوضح بيان الوقفة أن عصابة مسلحة مكونة من 12 فرد اعتدت في 24/6/2022 على المواطن “برهان الصهيبي” ونهبت ممتلكاته بعد “تدمير سور ومبنى الحراسة وغيروا حدود ملكه ونهبوا الأخشاب ومواد وأدوات بناء، مشيرا إلى أن خسائره بلغت عشرات الملايين”، وفق البيان.

وأكد أن الأمن لم يقبض على أي فرد من أفراد العصابة، رغم الأوامر القضائية بذلك، بسبب “حماية أحد أكابر الشرعية” الذي يمنع تنفيذ القانون، ويجعل أفراد العصابة يهددون ويتوعدون المواطنين بمزيد من الجرائم.

وأوضح أن “الظلم تفشى وبلغ الطغيان والبطش مبلغا لم يسبق له مثيل في تاريخ اليمن الحديث والقديم وأصبح السكوت عن فضح المعتدين وحمايتم خيانة للحق والعدل والوطن”، مطالبا بضبط المتهمين بالاعتداء على ممتلكات المواطنين وإرسالهم للنيابة، وأيضا مطالبا بحماية ممتلكات المواطنين ورفع الحماية عن العصابات المسلحة.

وسبق أن خرجت مسيرات ووقفات احتجاجية في أماكن متفرقة في محافظة تعز، كلها تندد بحالة الانفلات الأمني في المحافظة الخاضعة لسيطرة التحالف السعودي الإماراتي وفصائله المسلحة.

أحدث العناوين

إقرار أمريكي بفشل المعركة مع اليمن

بعد ستة أشهر من إطلاق الولايات المتحدة لعملية عسكرية ضد اليمن أطلق عليها اسم "حارس الازدهار" وكانت تهدف لحماية...

مقالات ذات صلة