اعتقالات لقيادات الانتقالي بانقلاب أبين

اخترنا لك

خسر المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات جنوب اليمن، الاثنين، اهم معاقله جنوبي اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وشنت فصائل امنية يقودها مدير أمن أبين، ابومشعل الكازمي، ومحسوبة على وزير الداخلية السابق في حكومة معين احمد الميسري، حملة اعتقالات في صفوف قيادات المجلس المنادي بانفصال جنوب اليمن.

وبحسب بيان الانتقالي في ابين فقد طالت الاعتقالات التي نفذتها قوات الطوارئ بأمن أبين رئيس انتقالي زنجبار صالح أبو الشباب ومدير الإدارة التنظيمية  عبدالله برهوت ومدير الإدارة الجماهيرية عمر الهارش إلى جانب  ياسر الصلاحي مدير الدائرة المالية.

كما تعرض العشرات من أنصار ومسلحي الانتقالي للاعتقال أيضا.

والاعتقالات تأتي اثر  نجاح فصيل امن ابين التابع لابومشعل احكام سيطرته على العاصمة زنجبار  بعد مواجهات  مع فصائل الانتقالي في المدينة إثر محاولة الانتقالي منع فعالية حضرها رئيس الحكومة الموالية للتحالف معين عبدالملك في جامعة أبين وتم خلالها رفع علم اليمن لأول مرة.

ومع أن فصائل الميسري حاولت تصوير ما حدث في ابين مجرد رد على محاولة منع دخول معين عبدالملك إلى العاصمة زنجبار إلا أن توقيت العملية عدت ردا على منع فصائل الانتقالي في شبوة مرور محمد العوبان قائد قوات الامن الخاصة في أبين إلى حضرموت وإجباره على العودة نحو معقله في أبين.

وعدت التطورات الأخيرة رسالة للانتقالي بسقوط آخر معاقله في ابين ومحاولة لإجهاض زيارة عيدروس الزبيدي الحالية لروسيا والتي يحاول من خلالها انتزاع تمثيل كلي للجنوب باعتبارها إشارة إلى أن الانتقالي لا يسيطر على ابين خصوصا وأنها تزامنت مع لقاء علي ناصر محمد بمستشار الرئيس الروسي في العاصمة المصرية القاهرة.

أحدث العناوين

A Yemeni researcher reveals dangerous details about the division project and calls on Yemenis to confront it

Yemeni expert Abdullah bin Amer affirmed that no one is any longer unaware of the regional tendency toward splitting...

مقالات ذات صلة