مخاوف أمريكية على العليمي تقودها لمصالحة رباعية

اخترنا لك

كثفت الولايات المتحدة، الأربعاء، تحركاتها في ملف جنوب اليمن  في محاولة لنزع فتيل التوتر بين القوى اليمنية الموالية لها هناك والتي تخوض صراع إقليميا بالوكالة.

خاص – الخبر اليمني:

ووصل السفير الأمريكي لدى اليمن، ستيفن فاجن، إلى عدن حيث اعلن من هناك دعم بلاده الكامل لحكومة معين واصلاحاتها.

وجاءت الزيارة عقب يوم على هجوم لفصائل الانتقالي على موكب معين خلال زيارته لمحافظة ابين في حين أصدرت هيئة رئاسة الانتقالي بيان رفضت فيه قرار معين فصل ابين ماليا  بافتتاح فرع جديد للمركزي هناك بدلا عن مركزي عدن.

كما تتزامن الزيارة  مع اصدار الولايات المتحدة بيان باسم اللجنة الرباعية  التي تضم السعودية والامارات وبريطانيا أعلنت فيه دعم الرباعية  للمجلس الرئاسي وطالبت بتمكينه من عمله في عدن ..

والتحركات الامريكية تأتي في وقت وصلت فيه العلاقة بين أعضاء الرئاسي إلى طريق مسدود وسط توتر متصاعد ينذر بانفجار الوضع..

وطرق عيدروس الزبيدي البوابة الروسية في محاولة للفت الأنظار لوضعه تحت الإقامة الجبرية بأبوظبي في حين اتخذ العليمي إجراءات على الأرض لتقليص نفوذ الانتقالي وصلت حد التلويح بنقل العاصمة المؤقتة من عدن إلى حضرموت.

وتشير التحركات الامريكية إلى مخاوف من أن تؤدي الصراعات داخل سلطة الرئاسي إلى دخول المزيد من الأقطاب الدولية على خط الصراع في اليمن وتحديدا الروس.

أحدث العناوين

Fearing the “Cole massacre,” America confirms restricting its forces in the Red Sea

The success of Yemen in testing its latest naval weapons on Thursday has raised new American concerns.Exclusive - Al-Khabar...

مقالات ذات صلة