باحث: اقتحام المستوطنين للأقصى أسقط ورقة مروجي خرافة التطبيع

اخترنا لك

قال الأكاديمي وأستاذ العلوم السياسية وعميد كلية تجارة أسيوط الأسبق، الدكتور إسماعيل صبري مقلد، إن محاولة المستوطنين اليهود بالهجوم علي المسجد الأقصى والمصلين المسلمين فيه، أسقط ورقة مروجي خرافة التطبيع وزور السلام الإبراهيمي.

متابعات – الخبر اليمني:

وتحدث أستاذ العلوم السياسية وعميد كلية تجارة أسيوط الأسبق، الدكتور إسماعيل صبري مقلد، عن سقوط ورقة التوت الأخيرة عمن يروجون لما أسموه بالديانة الإبراهيمية.

وأضاف: “تلك الأوهام التي روجوها عن فتح صفحة جديدة من العلاقات الإنسانية بين دول المنطقة، حاولوا عن طريق دعاياتهم الخبيثة أن يزرعوا هذه الخرافة في أدمغتنا لنرى الواقع بعيونهم وليس بعيوننا، وننجر وراءهم إلى حيث يريدون أن يأخذونا معهم”.

وتابع قائلا: “إذا كان ما يحدث للأقصى وما يجري في فلسطين ولبنان وسوريا من عدوان إسرائيلي مسلح ليلا نهارا لا يعرف حرمة لأرواح ودماء البشر ولا يفرق بين مدنيين وعسكريين هو صورة التعايش بين الأديان الذي صدعوا رؤوسنا به”.

وأضاف “وانطلقوا منه بكل هذا الحماس والاندفاع للتطبيع مع إسرائيل ولتبادل أفضل للعلاقات السياسية والاقتصادية معها، وبالغوا في تصويرهم لما هو قادم للمنطقة من أمن وسلام وتقدم واستقرار وازدهار على أيديهم، فليذهبوا بسلامهم الإبراهيمي المزعوم إلى الجحيم”.

وصرح “هذا ليس سلاما ولا تعايش أديان ولا يحمل حتى أدنى احترام لحقوق الإنسان، وإنما هو كذب واحتيال واستخفاف بالعقول، بل إهانة صارخة لكل الأديان والشرائع السماوية التي تدعو إلى المحبة والتسامح والسلام بين الأمم والشعوب.. فأين ذلك من هذا الذي نسمعه ونراه؟”.

وختم قائلا: “جاءت لحظة الحقيقة أخيرا لتكشف هذا الزيف والتضليل والخداع ولنعرف العدو من الصديق”.

 

أحدث العناوين

فيديو| المقاومة العراقية: استهدفنا أهدافا عسكرية في إيلات بـ3 مسيّرات

أعلنت "المقاومة الإسلامية في العراق"، اليوم الاثنين، عن استهداف أهدافا عسكرية في إيلات، بواسطة 3 طائرات مسيّرة.   متابعات - الخبر...

مقالات ذات صلة