“واشنطن بوست”: استخبارات كيان الاحتلال الإسرائيلي تتمرد ضد خطط نتنياهو

اخترنا لك

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، جانبا من الوثائق الأميركية المسربة، وأوضحت أن قيادات في جهاز التجسس في “الموساد ” هم من يدعمون الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها “إسرائيل”.

متابعات – الخبر اليمني:

وكشفت الوثائق المسربة التي تحمل علامة “سري للغاية”، إنّه في شهر فبراير الماضي، دعم كبار قادة جهاز التجسس في “الموساد ” الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها “إسرائيل”، ولا تزال  ضد ما يسميه الائتلاف اليميني لحكومة نتنياهو بالتعديلات القضائية.

واعتبرت أن التدخل المباشر في السياسة الإسرائيلية من قبل الموساد -جهاز تجسس خارجي وممنوع من الخوض في الشؤون الداخلية-، سيكون له أبعاد مهمة مع الكشف الآخر المهم بضراوة أيضاً، عن كون الولايات المتحدة الأميركية بالتجسس على أقرب حليف لها في المنطقة، والأمران سيزيدان من تأجيج الاضطرابات التاريخية في الكيان الإسرائيلي.

ورأت أن صحة المعلومات المسربة سيضع “إسرائيل” في منطقة غير مسبوقة، وعلامة على المدى الذي دفع به ائتلاف نتنياهو المجتمع الإسرائيلي ومدى ارتفاع المخاطر.

وأصدر مكتب رئيس الوزراء بياناً نيابة عن “الموساد”، واصفاً التقارير الإعلامية حول التسريبات بأنّها “كاذبة وبدون أي أساس على الإطلاق”.

وجاء في البيان، أنّ “الموساد وكبار موظفيه العاملين لم يشاركوا في قضية المظاهرات على الإطلاق وهم مكرسون لخدمة الدولة تأسيسها”.

وفي الشهر الماضي، ادعى نجل نتنياهو يائير أنّ وزارة الخارجية الأميركية كانت وراء الاحتجاجات في “إسرائيل”، بهدف الإطاحة بنتنياهو، على ما يبدو من أجل إبرام اتفاق مع الإيرانيين.

ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية فيدانت باتيل الاتهام قائلاً: “أي فكرة بأننا ندعم الاحتجاجات في إسرائيل خاطئة تماماً”، معارضة قادة “الموساد” المزعومة، للتعديل القضائي ليست المعارضة الوحيدة داخل المؤسسات العسكرية والأمنية الإسرائيلية.

في وقت تتسابق فيه إدارة بايدن، للتحقيق في تسريب وثائق أميركية سرية، تلتزم واشنطن و”تل أبيب”، الصمت حيال ما كشفه التسريب بشكل خاص عن تمرد مزعوم من قبل جهاز الاستخبارات الإسرائيلي ضد التعديلات القضائية الذي يتبناه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

 

أحدث العناوين

فيديو| المقاومة العراقية: استهدفنا أهدافا عسكرية في إيلات بـ3 مسيّرات

أعلنت "المقاومة الإسلامية في العراق"، اليوم الاثنين، عن استهداف أهدافا عسكرية في إيلات، بواسطة 3 طائرات مسيّرة.   متابعات - الخبر...

مقالات ذات صلة