الانتقالي يقر حل الإصلاح وحظر التكتلات المناهضة

اخترنا لك

أقر المجلس الانتقالي، سلطة الأمر الواقع في عدن، الاثنين، سلسلة إجراءات ضد القوى المناهضة له جنوب وشرق البلاد.

خاص – الخبر اليمني:

وضمن المجلس بند في “الميثاق الوطني” الذي تم التوقيع عليه في عدن اليوم، غداة انتهاء مؤتمر الحوار الجنوبي، الذي نظمه الانتقالي لقياداته على مدى أربعة أيام، يقضي بتجريم الأحزاب السياسية ذات الطابع الديني أو أي تكتل مناطقي.

والبند يمهد، بحسب خبراء، لحل حزب الإصلاح ذات التوجه الديني والذي ظل أبرز أهداف الانتقالي منذ انشائه من قبل الامارات في العام  2017، إضافة إلى تكتلات أخرى أبرزها حزب المؤتمر الشعبي العام بالمحافظات الجنوبية والذي يقوده احمد الميسري وزير الداخلية السابق في حكومة هادي وابرز المناهضين للانتقالي.

كما ستطال الحملة المرتقبة لتنفيذ هذا البند مكونات جنوبية وحضرموت وشبوانية وحتى مهرية.

ويسعى الانتقالي من خلال البند لحظر نشاط القوى والتكتلات الجنوبية والشرقية التي انتقاما لمقاطعتها له في مؤتمره الأخير.

 

أحدث العناوين

Fearing the “Cole massacre,” America confirms restricting its forces in the Red Sea

The success of Yemen in testing its latest naval weapons on Thursday has raised new American concerns.Exclusive - Al-Khabar...

مقالات ذات صلة