ما وراء اعتراف المبعوث الأمريكي بعدم تأثير إيران على “الحوثيين”؟

اخترنا لك

صدم المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينغ، السبت، المهتمين بالشأن اليمني بموقف جديد بشأن علاقات إيران بـ”الحوثيين”.

خاص – الخبر اليمني:

وقلل تيم ليندركينغ في ايجاز صحفي  من تأثير الاتفاقية المبرمة بين إيران والسعودية برعاية الصين على الوضع في اليمن،  مشيرا إلى أن من وصفهم بـ”الحوثيين” لا يتلقون التوجيهات ، كما تزعم واشنطن، من طهران.

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن الصراع في اليمن أبعد من “السعودية وإيران”.

وهذا أول اعتراف أمريكي بغياب الدور الإيراني في اليمن، حيث ظلت واشنطن تكرر الفزاعة الإيرانية في اليمن على مدى  سنوات الحرب الماضية التي قادتها السعودية وشاركت فيها واشنطن بشكل غير مباشر.

ولم يتضح أهداف التسويق الأمريكي الجديد وما إذا كان في إطار محاولة تصوير الحرب على اليمن بأنها أهلية أم لتقديم بلاده كطرف مؤثر.

وكان ليندركينغ يتحدث  عن التطورات في الملف السياسي لليمن مستعرضا نجاح بلاده بتوحيد رؤى السعودية والاتحاد الأوروبي بشأن إطار السلام الذي قال إنه ينبغي أن يكون بين الأطراف اليمنية وبعيدا عن التدخل الإقليمي في إشارة إلى محاولة السعودية الخروج من المأزق في اليمن.

أحدث العناوين

حزب الله يهاجم مواقع لجيش الاحتلال وواشنطن تبحث عن اتفاق سياسي لإيقاف أي تصعيد عسكري

  أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان "حزب الله" عن شن هجوم جوي بسرب من المسيّرات على مقر ‏لوائي التابع للفرقة...

مقالات ذات صلة