سفن أجنبية ترمي نفايات كيميائية سامة في سواحل عدن

اخترنا لك

كشف صيادون في مدينة عدن، السبت، عن رمي سفن أجنبية عملاقة نفايات كيميائية سامة، معبرين عن مخاوفهم من تداعيات وصول هذه النفايات إلى سواحل المحافظة المطلة على خليج عدن.

عدن- الخبر اليمني:

وأوضح الصيادون وفق وسائل إعلام جنوبية، أن سفن أجنبية عملاقة قامت برمي النفايات “الكيمائية” على بعد 3 أميال بحرية من سواحل عدن، مشيرين إلى أنه تم وضع تلك النفايات في كراتين واكياس بلاستيكية بهدف اختلاطها مع الماء.

وسبب ذلك قلق وهلع لدى الصيادين وأهالي المناطق الساحلية بالتزامن مع طفو نفايات نووية على شواطئ المدينة، محملين حكومة معين والتحالف السعودي الإماراتي مسؤولية ذلك.

وسبق أن كشفت تقارير دولية عن رمي شركات ودول أجنبية مخلفاتها النووية في سواحل اليمن والصومال، عدة مرات من قبل، ويشير توقيتها اليوم إلى أنه “قد يحل جزء من نفوق مفاجئ لأطنان الأسماك على سواحل اليمن وآخرها ما تم رصده في سواحل المهرة وحاولت سلطات محلية متورطة بصفقات تبريره بذريعة (الصيد التقليدي)”.

أحدث العناوين

Sana’a | 1,500 members of the military colleges carry out a march to Al-Sab’een Square

1,500 individuals from the military colleges in Sana'a carried out a march called "The Promise of the Other," starting...

مقالات ذات صلة