قوات صنعاء: ستكون كلمة الفصل بعد انتهاء فرصة السلام الأخيرة هذه

اخترنا لك

قالت قوات صنعاء، الأحد، إن “التحركات والتدخلات الأمريكية والصهيونية في المنطقة” تهدف إلى عرقلة جهود السلام وحرف مسارها من أجل العودة للحرب، محذرة دول التحالف السعودي الإماراتي بأن فرصة السلام القائمة، هي الأخيرة.

صنعاء- الخبر اليمني:

وحذرا وزير دفاع صنعاء اللواء الركن محمد ناصر العاطفي ورئيس رئيس هيئة الأركان، في بيان مشترك، بمناسبة العيد الـ 33 للوحدة اليمنية، حذرا التحالف من الإستمرار في المماطلة في إنهاء الحرب على اليمن، مشيرين إلى أن بعد هذه الفرصة “ستكون الكلمة الفصل فيها لقواتنا المسلحة بمختلف صنوفها وتشكيلاتها بإذن الله وقوته”

وأكدا جهوزية قوات صنعاء لكل الخيارات” للدفاع عن الوطن ووحدته وسيادته و منجزاته كافة”، معبرين أن “الوحدة منجز تاريخي يعبر عن الإرادة اليمنية الحرة التي لن تتأثر بالمشاريع الصغيرة للبعض”، وأن “وحدة وطننا وسلامة أراضيه هي خط أحمر وجهوزيتنا للسلام هي نفس جهوزيتنا للحرب”.

وأوضح وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان، أن “الأعداء يسعون إلى تمزيق الوحدة الوطنية وإعاقة السير في الملف الإنساني واستمرار الحصار الجائر على بلدنا وشعبنا”، فيما جددت قوات صنعاء موقفها” المساند لكل القضايا الكبرى وفي مقدمتها القضية الفلسطينية التي تتعرض اليوم لأبشع أنواع الإجرام من قبل الكيان الصهيوني الغاصب”، وفق البيان.

أحدث العناوين

مدير شركة زيم الإسرائيلية: الحوثيون وحدهم من يقررون مصير سفننا حتى 2025

قال الرئيس التنفيذي زيم الإسرائيلية إيلي جليكمان، في تصريح صحفي ردا على سؤال عما إذا كانت إعادة توجيه الرحلات...

مقالات ذات صلة