“لن يقسّم”.. حملة لتكثيف الرباط في الأقصى لمواجهة الاقتحامات الإسرائيلية

اخترنا لك

دعا نشطاء فلسطينيون، إلى المشاركة الواسعة في التظاهرة الإلكترونية “لن يقسم”، والدعوة إلى الرباط في المسجد الأقصى المبارك في ظل المخططات والمساعي الإسرائيلية الهادفة لفرض التقسيم الزماني والمكاني فيه.
متابعات _ الخبر اليمني:

ودعت حملة “لن يقسّم”، إلى تكثيف تواجد المصلين في الأقصى للدفاع عنه، وحث أهالي الداخل الفلسطيني المحتل ومدينة القدس لحماية الأقصى ومواجهة اقتحامات المستوطنين والتصدي والمواجهة.

وتأتي هذه الحملة والدعوات تزامنا مع تكرار الاحتلال منع المصلين من الوصول للمسجد الأقصى خلال فترة اقتحامات المستوطنين، وتزايد الاستفزازات بحق المصلين في المسجد الأقصى، والبلدة القديمة، بحماية قوات الاحتلال؛ في تطور خطير لنيل من الأقصى.

وكُشفت في وقت سابق، عن خطة أعدها عضو في كنيست الاحتلال عن حزب “الليكود” عميت هليفي، لتقسيم المسجد الأقصى المبارك، بين المسلمين والمستوطنين.

وتقوم مسودة هليفي على إعادة تعريف المسجد الأقصى إسلاميًا بوصفه مبنى المصلى القبلي حصرًا، وتزعم أنّ تقديس المسلمين كلّ ما دار عليه سور المسجد “مؤامرة لحرمان اليهود من مقدسهم”.

معتبرين  أن “المقدس إسلاميًا هو ذلك المسجد المبني في الجنوب حصرًا، وبقية المكان ليس مقدسًا عند المسلمين” حسب ادعاء المسودة المقترحة.

 

أحدث العناوين

وزير خارجية كيان الاحتلال يؤجل زيارته إلى النمسا بسبب القلق من الهجوم الإيراني

قرر وزير خارجية كيان الاحتلال  يسرائيل كاتس، تأجيل زيارته المقررة إلى النمسا الثلاثاء القادم بعد تزايد التحذيرات الدولية من...

مقالات ذات صلة